رجل أعمال لبناني يشتري مقتنيات لـ"هتلر" ويهديها لإسرائيل

لندن - صفا

أكد رجل الأعمال اللبناني عبد الله شاتيلا، عزمه التبرع بمقتنيات الزعيم النازي أدولف هتلر، التي اشتراها بقيمة 600 ألف يورو في مزاد بمدينة ميونخ الألمانية، إلى "إسرائيل".

وقال شاتيلا المقيم في سويسرا لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه "أبلغ منظمة "كيرين هايسود" الإسرائيلية قبل المزاد، بأنه يعتزم شراء أكبر عدد ممكن من مقتنيات هتلر والتبرع بها لهم".

وذكر أنه اشترى 10 مقتنيات، من بينها "قبعة لهتلر قابلة للطي ونسخة من كتاب (كفاحي)، وعلبة سجائر، وخطابات وآلة كاتبة"، مشيرا إلى أن "كل هذه المقتنيات لها صلة مباشرة بهتلر".

وأشار رجل الأعمال اللبناني، إلى أنه أراد في بادئ الأمر حرق تلك المقتنيات التي تعود إلى الحقبة النازية، وقال: "أرى الآن أنه من المهم للغاية الاحتفاظ بها، لأنها سوف تبقي الذاكرة حية، وستسمح للجيل الجديد أن يرى أن هتلر كان موجودا بالفعل وأنه لم يكن مجرد أسطورة".

من جهتها، أكدت متحدثة باسم "كيرين هايسود"، وهي منظمة تجمع تبرعات من أجل إسرائيل، على أنه "سنتعامل معها بعناية شديدة، وسنقرر مع المؤسسات المعنية ما سنفعله بها".

وولد شاتيلا في بيروت لعائلة مسيحية تتاجر بالمجوهرات، وحقق ثروته من تجارة الماس والاستثمارات العقارية، ويعيش حاليا في مدينة جنيف منذ عقود، وهو واحد من أغنياء سويسرا.

وأقيم المزاد الأسبوع الماضي في مدينة ميونيخ الألمانية، من قبل دار مزادات "هيرمان هيستوريكا"، وشمل مقتنيات لقيادات نازية بارزة، وقوبل بانتقادات من جانب منظمات يهودية.

المصدر: تيليغراف

/ تعليق عبر الفيس بوك