النواب المغربي: يجب أن تظل فلسطين إحدى أولويات العمل البرلماني

الرباط - صفا

دعا مجلس النواب المغربي إلى ضرورة أن تظل القضية الفلسطينية إحدى أولويات العمل البرلماني في العالم.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس، بعد أيام من اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يوافق 29 نوفمبر/تشرين ثاني من كل عام.

وقال المجلس في بيانه، إن "خيارات السلام لاتزال ممكنةً، وهي الخيارات الممكنة الوحيدة التي تصنع أسباب الاستقرار والأمن وتضمن المستقبل".

وجدد التزامه وانخراطه في دعم القضية الفلسطينية.

وأعلن: "تضامنه مع أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة الغطرسة والعقاب الجماعي والحصار الاسرائيلي وتردي الأوضاع المادية، الاقتصادية والاجتماعية والمالية".

ودعا إلى التوافق وتوحيد الصف الوطني الفلسطيني.

ونهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، نفت الحكومة المغربية، بشكل قاطع، وجود أي علاقات تجارية تربطها مع إسرائيل.

/ تعليق عبر الفيس بوك