"شؤون المنظمة لا تدار بنجاح"

تيسير خالد يدعو لإعادة الاعتبار للجنة التنفيذية للمنظمة

نابلس - صفا

 

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد إلى إعادة الاعتبار للجنة التنفيذية، باعتبارها القيادة السياسية العليا للمنظمة والشعب الفلسطيني في الوطن، وفي مخيمات اللجوء والشتات، وبلدان الهجرة والاغتراب.

وأوضح خالد في تصريح وصل وكالة "صفا" الأربعاء أن هذه الدعوة تأتي من موقع الحرص على دور ومكانة منظمة التحرير، ومؤسساتها، وهيئاتها القيادية، مشددًا على ضرورة العودة لعقد اجتماعات اللجنة النظامية بانتظام.

وأكد أنه توقف منذ فترة عن المشاركة في الاجتماعات التشاورية للجنة، حتى لا تشكل بديلًا أو تعويضًا للاجتماعات النظامية، التي تنعقد بمشاركة الرئيس أبو مازن، باعتباره رئيس اللجنة التنفيذية.

وأشار إلى أنه لم يشارك في الاجتماع التشاوري الأخير الذي عقد في مقر منظمة التحرير، وأنه لا صفة رسمية لأية اجتماعات تعقدها اللجنة، ولا يشارك فيها رئيسها، وبأن ما يصدر عنها من بيانات ليست ملزمة بالضرورة.

وقال: إن" شؤون المنظمة باعتبارها جبهة وطنية متحدة، وممثلًا شرعيًا وحيدًا للشعب الفلسطيني لا تدار بنجاح، بمعزل عن الشراكة السياسية والديمقراطية التوافقية، التي شكلت على امتداد تاريخ المنظمة حجر الزاوية في الوحدة الوطنية الفلسطينية".

وأكد خالد أنه لا غنى عن الوحدة الوطنية في حياتنا اليومية ونضالنا من أجل دحر الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 بما فيها القدس، عاصمة شعب ودولة فلسطين، ومن أجل صون حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها.

/ تعليق عبر الفيس بوك