تدابير وقائية لمواجهة "الإنفلونزا"

برلين - صفا

في فصل الشتاء، تصبح الإنفلونزا من الأمور الحياتية المزعجة، ويتعين على المصاب بهذا الفيروس أن يمنح جسمه قدرا كبيرا من الراحة والاسترخاء، لتسريع عملية الشفاء.

ونظرا لأن عملية الشفاء من الإنفلونزا تستغرق بعض الوقت، ذكرت مجلة "فرويندين" الألمانية بعض التدابير البسيطة التي من شأنها أن تساعد على التخلص من هذا الأمر المزعج بأسرع وقت ممكن:

شرب الماء بكثرة:

وفقا لمجلة "فرويندين" الألمانية، فإنه ينصح بشرب الكثير من الماء لمقاومة الجفاف، خصوصا إذا عانى المصاب من الحمى والتعرق الشديد، وإذا مل من شرب الماء، فإنه يمكن للمصاب أن يستبدله بالشاي الأخضر، الغني بالمواد المضادة للأكسدة.

وإذا ما أضيف القليل من العسل إلى الشاي الأخضر، فإنه سيعمل على تهدئة السعال والتهاب الحلق، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

حساء الدجاج

لا شك أن حساء الدجاج يعد من الأطعمة الجيدة عند الإصابة بالانفلونزا، فهو يحتوي على كل ما يحتاجه الجسم في مثل هذه المواقف.

 وتساعد شوربة الخضار المالحة بتعويض الجسم عما يفقده من الصوديوم وتقيه من الجفاف، بينما توفر قطع الدجاج البروتين، كما وجد أنه يعزز من تكوين كريات الدم البيضاء، التي تساهم في مكافحة الفيروسات والعدوى.

الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل مشروبا مثاليا لمواجهة الانفلونزا وذلك بالنظر إلى تأثيره المضاد للالتهابات والمضاد للجراثيم.

 لحم البقر

لحوم الأبقار من الأطعمة الغنية بمادة الزنك، والتي تعزز من نظام المناعة لمواجهة العدوى، فضلا عن أنه يوفر للجسم حاجته من البروتينات وفيتامين بي.

الفواكه والخضروات

إذا ما أصيب المرء بالإنفلونزا، فلا بد للجسم من الحصول على ما يكفيه من مضادات الأكسدة، التي تلعب دورا مهما في تعزيز جهاز المناعة وتقويته، والتي تكثر في الفواكه والخضراوات.

/ تعليق عبر الفيس بوك