ردًا على استشهاد الأسير ابو دياك

إدارة السجون تقمع الأسير الشرباتي عقب إحراقه إحدى غرف "هداريم"

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوم الأحد أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تواصل قمع الأسير أيمن الشرباتي وعزله، والذي أحرق إحدى غرف سجن هداريم قبل أيام، ردًا على جريمة قتل الأسير المريض سامي أبو دياك من خلال الإهمال الطبي.

ولفتت الهيئة إلى أن إدارة السجون نقلت الأسير الشرباتي إلى جهة غير معروفة بعد إحراقه الغرفة، قبل أن تعتدي عليه بالضرب والتنكيل من قوات القمع التابعة لها.

وذكرت أن الأسير الشرباتي (51 عامًا) من مدينة الخليل، اعتقل عام 1998 وحكم عليه بالسجن لمدة 100 عام، وكان نقل قبل نحو شهرين من سجن جلبوع إلى سجن هداريم بعدما حرق علم الاحتلال داخل ساحة المعتقل احتجاجًا على اعتداءات إدارة السجون على الأسرى بشكل متكرر.

/ تعليق عبر الفيس بوك