باليوم العالمي لحقوق الانسان

"حماية" يُطالب بتمكين الفلسطينيين من حقهم في تقرير المصير

غزة - صفا

دعا مركز حماية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية والإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني بشكل فردي وجماعي، حتى ينال حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف ومنها حق تقرير المصير.

وأشار المركز في بيان له الثلاثاء بمناسبة ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1950، إلى أن هذه المناسبة تأتي وما يزال الشعب الفلسطيني يعاني جراء تصاعد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومواصلة تنكره لحق تقرير المصير وكافة الحقوق المدنية والسياسية، والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأوضح أن سياسات سلطات الاحتلال كرست وضعًا قائمًا على أساس الفصل التام بين الأراضي الفلسطينية المحتلة، وواصلت ارتكاب جرائمها ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال لا تزال تواصل عمليات التوسع الاستيطاني وابتلاع المزيد من أراضي الفلسطينيين وممتلكاتهم خاصة في الضفة الغربية والقدس، كما تواصل عمليات التطهير العرقي في القدس، وتعمل على تهجير سكانها الفلسطينيين قسريًا في ضل غياب آليات الحماية الدولية للفلسطينيين وممتلكاتهم.

بين أن سلطات الاحتلال تواصل أيضًا سياسة عزل قطاع غزة، عن امتداده الجغرافي مع الضفة، وتستمر جرائمها من خلال فرض الحصار الشامل للعام الثالث عشر على التوالي على سكانه المدنيين، والتي تمثل عقابًا جماعيًا وجرائم بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني.

وطالب مركز حماية بضرورة العمل الجاد من أجل توفير الحماية الدولية للسكان الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ودعا الأسرة الدولية للسعي من أجل وقف حالة تدهور الأوضاع الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة وتقديم كافة الاحتياجات الأساسية للسكان المدنيين في قطاع غزة.

/ تعليق عبر الفيس بوك