"لن توقفنا عن دورنا الطليعي"

حماس: اعتقالات الضفة محاولة إسرائيلية لتعطيل الحياة السياسية الداخلية

الخليل - صفا

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتقال الاحتلال الإسرائيلي عددًا من قياداتها ونوابها في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، تأكيدًا على محاولاته المستمرة لتعطيل الحياة السياسية الفلسطينية الداخلية، والتي يشكل الاعتقال والتغييب أحد أهم أدواتها. 

وأكدت حماس في بيان وصل "صفا" نسخة عنه الخميس، أن حملات الاعتقال والملاحقة لن توقفنا عن دورنا الطليعي في تصويب البوصلة الوطنية نحو مواجهة مخططات الاحتلال، وفي هذا الإطار جاءت الجهود لتذليل العقبات كافة أمام إجراء الانتخابات وترتيب البيت الفلسطيني. 

وقالت إن "الانطلاقة المباركة لحركتنا والتي تحل بعد أيام، هي عنوان لذلك القدر الذي حمله رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وسيواصلون طريقهم بعزم وثبات". 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي شنت الليلة الماضية وفجر الخميس، حملة اعتقالات في صفوف قيادات حركة حماس والطلبة في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر لوكالة "صفا" إن من بين المعتقلين النائب محمد جمال النتشة، والوزير السابق عيسى الجعبري، والقيادات عبد الخالق النتشة، وجواد بحر، ومازن النتشة، وعمر القواسمي وجميعهم من الخليل.

/ تعليق عبر الفيس بوك