بذكرى انطلاقتها الـ32

"المقاومة الشعبية" وجناحها العسكري: حماس حاضنة وطنية لمشروع المقاومة

غزة - صفا

قالت حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين يوم الجمعة إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "شكّلت حاضنة وطنية لمشروع المقاومة وحماية الثوابت ومواجهة المؤامرات وطريقًا ممتدًا نحو الوحدة والعودة والتحرير".

وتقدّمت "المقاومة الشعبية" وجناحها العسكري في بيان وصل وكالة "صفا" بالتهنئة لحركة حماس وجناحها العسكري- كتائب الشهيد عز الدين القسام- بذكرى الانطلاقة الـ32، والتي توافق غدًا الأحد 14 ديسمبر/ كانون أول.

وذكرت أن مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين "كان رجلًا بأمة صنع بعزيمته وإصراره جيلاً جهادياً مقاوماً بالفكر والبندقية، وأقام الحجة على الأمة بعظيم صنيعه وجهاده وتضحياته من على كرسيه حتى رأينا اليوم حركة حماس لبنة صلبة في مشروعنا الفلسطيني المقاوم وأصبحت في كل الميادين السياسية والعسكرية والاجتماعية والعلمية حالة من الصعب لأي جهة محلية وإقليمية ودولية أن تتجاوزها".

وأشارت أن "انطلاقة حماس جاءت في وقت كان يراد للقضية الفلسطينية أن تنتهي بفعل مخططات التصفية، وكانت الانطلاقة سدًا منيعًا للحفاظ على المشروع الوطني مع كل القوى والفصائل على الساحة الفلسطينية".

وأكدت "المقاومة الشعبية "عمق العلاقة بين قوى المقاومة والفصائل الفلسطينية"، مشددة على أن "وحدة شعبنا هي من أهم متطلبات المرحلة لمواجهة المخططات والمؤامرات خاصة في ظل سياسة التطبيع مع العدو لبعض الدول العربية".

وأضافت "نؤكد على المضي نحو تحقيق الوحدة والشراكة الوطنية وهذا ما لمسناه واقعًا في قرار الإخوة في حماس عبر الموافقة على إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والاستجابة لدعوة الرئيس محمود عباس".

وتابعت "نعتز بكل ذكرى مجيدة لانطلاقة حركة وحزب وجماعة من شعبنا انطلقت لتكون رافعة للمشروع الوطني وما زالت تحافظ على الثوابت وتمضي بالكلمة والبندقية لانتزاع الحقوق الفلسطينية ودحر العدو الصهيوني من كامل أرض فلسطين التاريخية".

واستطردت "إننا اليوم نعتبر أن المقاومة الفلسطينية وعبر الحاضنة الشعبية تدافع نيابة عن الأمة في مواجهة المخططات الصهيونية ومشاريع التصفية والتهويد والاستيطان وفي مواجهة المؤامرة الأمريكية ضد أمتنا العربية والإسلامية".

ودعت "المقاومة الشعبية" الأمة لدعم شعبنا وتعزيز صموده ومقاومته.

وتُحيي حركة حماس في 14 ديسمبر/ كانون أول من كل عام ذكرى انطلاقتها بفعاليات داخل فلسطين وخارجها.

/ تعليق عبر الفيس بوك