و"تقديم دعوى ضد تغير الوضع القائم القدس"

"فلسطينيي الخارج" يدعو منظمة التحرير لوقف التعامل مع "إسرائيل"

إسطنبول - صفا

دعت الأمانة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج قيادة منظمة التحرير إلى تقديم دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية ضد أي خطوة من شأنها تغير الوضع القائم في القدس المحتلة ووقف كل أشكال التعامل مع "إسرائيل".

 

كما طالبت الأمانة العامة للمؤتمر في ختام لقائها الـ14 في إسطنبول السبت، منظمة التحرير للتوجه إلى الجمعية العمومية في هيئة الأمم المتحدة ومطالبتها بجلسة طارئة لإدانة مسلسل إعلانات ترامب والإدارة الأمريكية المجحفة بحق قضيتنا وشعبنا.

 

وكانت الأمانة العامة للمؤتمر اجتمعت على مدار يومين حيث استهلّ أعمال اللقاء الرابع عشر للأمانة العامة، بمناقشة سياسية تحليلية جامعة تطرقت فيها إلى الموقف الدولي والإقليمي والفلسطيني.

 

وطالبت الأمانة العامة بضرورة الارتقاء بالتصدي للسياسات الأمريكية عبر تحقيق وحدة وطنية تطلق انتفاضة شعبية شاملة في القدس والضفة الغربية لدحر الاحتلال وتفكك المستوطنات دون قيد أو شرط.

 

ودعت إلى "الإصرار على إجراء انتخابات حرة ونزيهة للمجلس الوطني الفلسطيني، تشمل فلسطينيي الخارج".

 

كما تدارست الأمانة العامة الوضع الاقتصادي والاجتماعي الخانق لأبناء شعبنا في مخيمات لبنان، وشكلت الأمانة العامة مجموعة عمل طارئة لمتابعة الوضع الاقتصادي والإنساني المتفاقم في مخيمات لبنان ومتابعة الأوضاع عن كثب كما أطلقت الأمانة العامة نداء عاجلا إلى الدول والهيئات والمؤسسات المعنية في العالم لتلبية حاجات شعبنا في لبنان.

 

وطالب المؤتمر الشعبي جميع مكونات شعبنا الفلسطيني إلى الوحدة ورص الصفوف دفاعا عن القدس وعن الحق التاريخي في فلسطين، سيما وأن قضية شعبنا تمر في ظروف صعبة.

/ تعليق عبر الفيس بوك