خلال استعمال الهاتف أثناء قيادة المركبات

براءة اختراع للطالب شكوكاني تقلل من حوادث السير

رام الله - خاص صفا

استطاع الطالب بجامعة بير زيت عاطف شكوكاني الوصول لحل ابتكاري يقلل من احتمالية التعرض لحوادث السير، أثناء استعمال السائقين للهاتف المحمول خلال قيادتهم للمركبات.

وحصل شكوكاني (26 عاما) مؤخرا، على براءة اختراع ثانية، في مجال تقنيات الأمان في المركبات الحديثة يقلل من حوادث السير.

ويعمل شكوكاني منسقا للمشاريع في وحدة الإبداع والريادة بالجامعة، والتحق ببرنامج الماجستير في إدارة الأعمال، وحقق الطالب براءة اختراع أولى عام 2013، باختراعه لنظام يوضع في المركبات الكهربائية يعمل على إعادة شحن البطاريات ودعمها بحيث تكون فترة شحنها أقصر.

ويحدث شكوكاني أنه بدأ العمل على مشروعه في عام 2015 واطلاعه على حوادث السير التي تحصل حول العالم وفي المجتمع المحلي، وخلص إلى أن استخدام الهاتف أثناء القيادة من المسببات الرئيسية للحوادث وحالات الوفاة، وخصوصا مع انتشار الانترنت بشكل سريع واستخدامه من خلال الهواتف المحولة.

ويقول شكوكاني لوكالة "صفا": "صرت أفكر بحل ابتكاري وريادي يخدم الناس ويقلل من احتمالية التعرض للحوادث، فابتكرت نظاما وجهازا للمركبات يستطيع التحكم بالمركبة وينبه السائق إذا كان بمقدوره استخدام هاتفه أم لا".

ويتابع: "عملت على استخدام أكثر من تقنية وأجريت أبحاثا ولا زلت أطور جهازا يكون بدقة عالية، يتلاءم مع جميع إصدارات الهواتف ويكون معتمدا عند كافة الجهات في العالم".

ويشرح الطالب آلية عمل النظام والجهاز: "في نظام القيادي الآلي في المركبات الحديثة لا يتم تفعيل الجهاز إلا عندما يقوم الشخص بتفعيله، ويعمل عندما يقوم الشخص باستخدام الهاتف وغير متنبه للسياقة، فيقوم هذا الجهاز بتفعيل القيادي الآلي للمركبة وتصبح نسبة الأمان عالية.

ويكمل قائلا: "في المركبات العادية غير الحديثة التي لا يوجد بها قيادي آلي ويتم إضافة الجهاز للمركبة، بحيث يعطي تنبيهات وإشارات للسائق في حال استعمال هاتفه باستكمال السياقة أو الوقوف.

ويتطرق شكوكاني إلى عدم إمكانية سرد تفاصيل عمل الجهاز وطريقة عمله تقنيا، الأمر الذي يقود إلى خسارة براءة الاختراع.

ويلفت إلى أنه التحق بتدريبات في مجال تقييم الابتكارات ومنح براءات الاختراع من المنظمة العالمية للملكية الفردية في سويسرا.

/ تعليق عبر الفيس بوك