برنامج الأمم المتحدة يحتفل بتخريج الفوج السادس من منحة الفاخورة

غزة - صفا

احتفل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة التعليم فوق الجميع القطرية من خلال برنامج الفاخورة بالشراكة مع مؤسسة إنقاذ المستقبل الشبابي بذكرى مرور عشر سنوات على البرنامج، بالتزامن مع تخرج الدفعة السادسة من الطلاب الجامعيين البالغ عددهم 82 خريجًا وخريجة.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الفاخورة فاروق بورني، مدير برنامج الفاخورة بمؤسسة التعليم فوق الجميع القطرية: "نحن في الفاخورة، بمؤسسة التعليم فوق الجميع فخورون جدًا أن هؤلاء الطلبة الذي وبشكل خاص تم اختيارهم للنجاح قد وصولوا إلى قدراتهم الكاملة التي جهزهم البرنامج للوصول إليها".

وأضاف أن" ذلك الشغف للتعلم، والالتزام بالمشاركة المجتمعية، والرغبة بالمساهمة الإيجابية لعائلاتهم ومجتمعهم وأماكن عملهم هي مثال يقتدى به، هؤلاء الخريجين والخريجات يجسدون روح الفاخورة. أود أن أهنئهم على التزامهم ومثابرتهم في إكمال دراستهم".

وأنجز الخريجون والخريجات، ومن ضمنهم الدفعة الأولى لطب الأسنان، منحة الفاخورة على الصعيد الأكاديمي، وهي منحة تهدف إلى تزويد الشباب الموهوب في قطاع غزة بفرص تعلم تلبي تحديات السوق العالمية اليوم، وذلك من خلال التعليم المتميز والمبتكر.

وقال محمد زعرب، أحد الخريجين المتميزين، الذي ساهم بنشاط في تأسيس مبادرات مجتمعية مختلفة والحاصل على درجة الفيزياء، نيابةً عن زملائه الخريجين والخريجات: " لقد منحتنا الفاخورة فرصة لنتعلم ونتطور، إنها بوابتنا إلى مستقبل مشرق. حان الوقت الان لنعطي لعائلاتنا ولمجتمعنا".

وأضاف أن" نريد أن نعبر عن الامتنان والتقدير لمؤسسة التعليم فوق الجميع القطرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعمهم السخي، ولكل من عمل من أجلنا، طواقم عمل مؤسسة إنقاذ المستقبل الشبابي، مؤسسة النيزك، مركز معًا التنموي ومؤسسة رؤية شبابية على جهودهم التي جعلت من الفاخورة رحلة لا تنسى".

من جهته، جدد رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنقاذ المستقبل الشبابي عماد درويش رؤيته من أجل مستقبل يقود فيه الشباب مجتمعاتهم نحو السلام والرفاهية.

 وأضاف أن" الاستثمارات المتراكمة في رأس المال البشري والاجتماعي، والتي ساهمت فيها الفاخورة خلال عشر سنوات مضت، تلقي بتأثيراتها على عملنا اليوم. نحن نرى شبابًا بارعين، ملهمين، وممكنين من أجل أن يسعوا من أجل أحلامهم في عالم مبني على التنمية المستدامة".

وعلى جانب الحفل، وقع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبتمويل من برنامج الفاخورة بمؤسسة التعليم فوق الجميع، شراكة مع جي جيتواي لتكنولوجيا المعلومات لإطلاق مشروع "APEX"، وهو مشروع مبتكر لمهارات العمل الحر، ويستهدف خريجي وخريجات الفاخورة في قطاع غزة لتمكينهم من أجل التغلب على تحديات السوق المحلي والتنافسية في السوق الدولي.

وسيشكل المشروع المرحلة النهائية لخريجي وخريجات برنامج الفاخورة وسوق العمل، بعد التحاقهم بالعديد من برامج بناء القدرات من خلال مؤسسات شريكة مختلفة.

وتبع أهمية هذا المشروع من أنه سيبرهن بشكل واضح أن الاقتصاد الافتراضي يلعب دورًا هامًا في در الدخل ويمنح فرصًا للتغلب على ندرة فرص العمل محليًا.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك