ردت على تصريحات كوخافي

الألوية: المواجهة المقبلة صعبة لكن نتائجها ستكون وخيمة على الاحتلال

غزة - صفا

ردت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين يوم الأربعاء، على تهديدات رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي بالحرب على قطاع غزة، مؤكدة أن نتائجها ستكون وخيمة عليهم.

وقال المتحدث باسم الألوية "أبو عطايا" في بيان وصل وكالة "صفا" نسخة عنه: "نحن لا نسعى للحرب ولكننا سنُري الاحتلال قوتنا إن فٌرضت علينا هذه الحرب التي يلوح بها".

وكان كوخافي قال إن "نطاق الصواريخ والقذائف في تزايد، ومداها ودقتها تحسنت.. عليكم أن تعرفوا وتدركوا أنه، في الحرب القادمة في الشمال أو مع حماس ستكون شدة النيران على الجبهة الداخلية كبيرة. أنظر إلى عيون الناس وأقول لهم. عليكم أن تستعدوا لذلك. عليك أن تستعد عقليا لذلك".

وأكد "أبو عطايا" أن "رفاهية الشعب الفلسطيني التي تحدث عنها كوخافي خلال تصريحاته لن تتحقق إلا بزوال الاحتلال كاملًا عن تراب فلسطين".

وذكر أن "اللحظة الفريدة التي يتحدث عنها كوخافي عن اغتياله للشهيد القائد في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وعن إمكانية استغلاله لهذه اللحظة ستكون لعنة ستطارده وتطارد قادته في المواجهة القادمة".

وأوضح أن "دور المقاومة هو الحفاظ على أمن وسلامة شعبنا الذي لطالما احتضنها خلال الحروب السابقة والعمل على تحرير كامل تٌراب أرضنا فلسطين".

وأضاف "شعبنا يعي أن المواجهة المقبلة ستكون صعبة ولكن نتائجها ستكون وخيمة على الاحتلال".

ونبه أبو عطايا إلى أنه "وفي المواجهة القادمة مع الاحتلال ستكون قوة المقاومة بكافة محاورها أكبر من استعداداته وتوقعاته الميدانية والعقلية لذلك، ولن يشعر سكان الغلاف بالأمن دون رفع الحصار بشكل كامل عن غزة".

وشدد على أن "محور المقاومة سيظل نارًا يكوي الاحتلال طالما بقي في أرضنا ودنس مقدساتنا وقتل أبناء شعبنا، ولن تخمد النار إلا بزواله عن أرضنا".

/ تعليق عبر الفيس بوك