نتنياهو يشيد بالغارات على قواعد موالية لإيران في سوريا والعراق

القدس المحتلة - صفا

أشاد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، بالغارات الأميركية التي شنها البنتاغون على قواعد عسكرية في سوريا والعراق، خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

 

وقال نتنياهو لبومبيو "نهنئكم على العمل المهم للولايات المتحدة ضد إيران وأذرعها الإقليمية".

 

وشنت القوات الاميركية سلسلة غارات الأحد على قواعد تابعة لحزب الله ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلا على الأقل، بعد يومين من هجوم صاروخي أدى للمرة الأولى إلى مقتل أميركي في العراق.

 

وتأتي الغارات بعد شهرين من تسجيل تصاعد غير مسبوق على مستوى الهجمات الصاروخية التي تستهدف مصالح أميركية في العراق.

 

وأعلن وزير الدفاع الأميركي الاحد أن الضربات ضد قواعد لحزب الله الموالي لإيران في العراق وسوريا كانت ناجحة، ولم يستبعد أي خطوات أخرى "إذا لزم الأمر".

 

وقال مارك اسبر بعد غارات شنتها مقاتلات اميركية من طراز إف 15 على خمسة أهداف مرتبطة بحزب الله في غرب العراق وفي شرق سوريا إن "الضربات كانت ناجحة".

 

وأضاف "سنتخذ مزيدا من الإجراءات إذا لزم الأمر من أجل أن نعمل للدفاع عن النفس وردع الميليشيات أو إيران من ارتكاب أعمال معادية".

 

وأشار إلى أن الأهداف التي تم اختيارها هي منشآت قيادة وتحكم تابعة لكتائب حزب الله أو مخابئ أسلحة.

 

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "لن نقبل أن تقوم الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأفعال تعرض نساء ورجالا أميركيين للخطر".

 

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إنّ الغارات تهدف إلى "إضعاف قدرات كتائب حزب الله على شن هجمات مستقبلا".

 

ومنذ 28 تشرين الأول/أكتوبر، سجّل 11 هجوما على قواعد عسكرية عراقية تضم جنودا أو دبلوماسيين أميركيين، وصولا إلى استهداف السفارة الأميركية الواقعة في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا في بغداد.

المصدر: وكالات

/ تعليق عبر الفيس بوك