خامنئي: واشنطن تنتقم من الحشد الشعبي لهزيمته "داعش"

طهران - صفا

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، الأربعاء، إنّ الولايات المتحدة "تنتقم" من الحشد الشعبي بالعراق، لهزيمته تنظيم "داعش" الإرهابي.

جاء ذلك في كلمة لخامنئي بفعالية محلية في العاصمة طهران، تعليقا على اتهام الإدارة الأمريكية، إيران، بالوقوف وراء الاعتداء على سفارة واشنطن بالعاصمة العراقية بغداد.

وأضاف خامنئي: "انظروا ماذا تفعل الولايات المتحدة في العراق وسوريا، هي تنتقم من الحشد الشعبي لهزيمته داعش. الحشد دمر داعش الذي أوجدته الولايات المتحدة، وهم (الأمريكيون) الآن ينتقمون".

وتعليقا على موقف ترامب، شدد خامنئي على أن بلاده "ستواجه كل من يهددها دون تردد".

وتابع: "إذا قررت الجمهورية الإسلامية (إيران) التحدي والقتال، فستفعل ذلك بشكل لا لبس فيه، نحن ندافع بقوة عن مصالح الأمة الإيرانية وكرامتها ومجدها".

وأردف موجها كلامه لترامب:" إذا كنت منطقيا ـ وأنت لست كذلك ـ سترى جرائمك في العراق وأفغانستان؛ التي جعلت الدول تكرهكم".

وفي وقت سابق الأربعاء، اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قادة من "الحشد الشعبي" العراقي بالوقوف وراء هجوم على السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال الوزير الأمريكي على "تويتر": "لقد تم تنظيم الهجوم من قبل الإرهابيين أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي، وحرض عليه الوكلاء الإيرانيون هادي العامري وفالح الفياض".

واقتحم عشرات المحتجين، الثلاثاء، حرم سفارة واشنطن في بغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج للمراقبة، قبل أن تتمكن قوات "مكافحة الشغب" العراقية من إبعادهم إلى محيط السفارة.

ويأتي هذا التطور ردًا على غارات جوية أمريكية استهدفت، الأحد، مواقع لكتائب "حزب الله" العراقي، أحد فصائل "الحشد الشعبي"، بمحافظة الأنبار (غرب)، ما أسقط 28 قتيلا و48 جريحًا بين مسلحي الكتائب.

المصدر: الأناضول

/ تعليق عبر الفيس بوك