الإعدام لقاتل طبيبة فلسطينية وابنتها بسوريا

دمشق - صفا

أصدرت محكمة الجنايات في دمشق حكمًا بالإعدام بحق المدعو فارس هيثم طعمة، 20 عاما المتهم بقتل الطبيبة الفلسطينية لارا هشام حسن شحادة وابنتها الطفلة لمى إحسان طعمة يوم 19 نيسان/ إبريل 2018.

وكان المتهم وهو طالب معهد صحي ارتكب الجريمة في منزل الفلسطينية شحادة ببلدة زاكية بريف دمشق.

وكانت التحقيقات التي أجراها الأمن الجنائي السوري بينت أن دوافع القتل هي السلب والسرقة، حيث أقدم القاتل بعد ارتكاب الجريمة على سرقة مبلغ 20 ألف دولار أمريكي ومبلغ 5 مليون ليرة سورية بالإضافة إلى سرقة مصاغ ذهبي من المنزل.

في حين أكدت الطبابة الشرعية وبعد الكشف على جثة الطبيبة وطفلتها أنها تعرضت للتعذيب والتمثيل بجثتها قبل وبعد الجريمة.

/ تعليق عبر الفيس بوك