المعدل العام للأمطار في القطاع بلغ 62.6%

الزراعة: خسائر المنخفضات وفتح السدود تركزت شمال غزة وهي الأكثر أمطارًا

غزة - خاص صفا

أكدت وزارة الزراعة أن غالبية الأضرار التي سببتها مياه الأمطار الغزيرة التي سقطت منذ بدء موسم الشتاء وخاصة في المنخفضيْن الأخيرين، بالإضافة لأضرار فتح الاحتلال الإسرائيلي للسدود على الأراضي الشرقية الحدودية للقطاع، تركزّت غالبيتها في منطقة غزة وشمال القطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة أدهم البسيوني في تصريح خاص لوكالة "صفا" الأحد: "إن أضرار المنخفضات وتحديدًا الأخير الذي كان الأشد منذ بدء الموسم تركزت في منطقة بيت لاهيا بسبب سقوط كميات كثيرة من الأمطار على الأراضي الزراعية سببت انجراف في التربة وتضرر محاصيل".

وأضاف "لكن الأضرار كانت بالقدر الأقل هذا العام وكله بفضل استجابة المزارعين لتعليمات ونداءات الوزارة منذ البداية لتفادي أكبر قدر من الخسائر".

وعن خسائر فتح الاحتلال للسدود على أراضي المواطنين بالمناطق الحدودية أكد البسيوني أنها بلغت 500 ألف دولار، تركزت في منطقة شرق غزة وشرق جباليا وشرق بيت حانون.

وأوضح أن الخسائر تمثلت بدفق المياه بغزارة إلى آلاف الدونمات المزروعة بالمحاصيل التي هي في ذروة النمو، مما أدى لتلف وهلاك النباتات، بالإضافة لانجراف التربة وتضرر الثروة الحيوانية الموجودة في تلك المناطق.

وأشار الناطق باسم الوزارة إلى أن الطواقم الفنية منشغلة الآن بحصر الأضرار ومساعدة المزارعين المتضررين سواء من المنخفض الأخير، لذا فإنه لا يوجد حتى الأن إحصائيات رسمية عن حجم الأضرار، وأن الوزارة ستصدر نشرة مفصّلة بعد انتهاء عمل الطواقم.

وعن كميات الأمطار ونسبة الهطول في محافظات القطاع، أفاد البسيوني أن النسبة العامة للهطول في قطاع غزة بلغت 62.6% بكل المحافظات، وأن عدد أيام الهطول هي 17 يومًا.

واعتبر أن هذه النسبة وفيرة وكافية حتى اليوم في ظل عدم انتهاء موسم الشتاء وتوقع هطول المزيد خلال الأيام المقبلة.

وبيّن أنه وفي المنخفض الأخير اختلف متوسط هطول الأمطار في كل محافظة عن الأخرى بواقع عام 52.5 ملم، وأن أعلاها كان في بيت لاهيا حيث بلغت نسبة هطول الأمطار فيها خلال المنخفض الأخير والسابق له 77.5 ملم.

وأوضح أن متوسط الهطول في المنخفض الأخير بمدينة غزة بلغ 27 ملم، ورفح 27 ملم، لافتًا إلى أن أدنى المحافظات هطولًا كانت خانيونس بمعدل 16 ملم.

/ تعليق عبر الفيس بوك