الاحتلال يبعد شابًا عن الأقصى لـ 3 أشهر

القدس المحتلة - صفا

أبعدت شرطة الاحتلال، ظهر يوم الاثنين، الشاب المقدسي أنس محمد أبو حمص من سكان قرية العيساوية، عن المسجد الاقصى المبارك ومداخله لمدة 3 أشهر.

وقال الناشط محمد أبو الحمص لمراسل وكالة "صفا"، "إن شرطة الاحتلال اعتقلت نجله أنس قبل أسبوع من محيط مصلى باب الرحمة أثناء دراسته لامتحان في الجامعة، واقتادته الى مركز القشلة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة".

وأضاف أن الشرطة أخلت سبيل نجله أنس بعد تسليمه قرارًا يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، بشرط العودة بعد انتهاء الأسبوع لتسلم قرار إبعاد لعدة أشهر.

وأوضح أبو الحمص أنها ليست المرة التي يتم فيها إبعاد أنس عن المسجد الأقصى، إذ أبعد قبلها مرتين الأولى لمدة 4 أشهر والثانية لمدة شهرين، كما تعرض للضرب المبرح خلال أحداث مصلى باب الرحمة الأخيرة.

/ تعليق عبر الفيس بوك