بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عامًا

خيمة احتجاج لعائلة الأسير أبو جزر برفح بعد قرار الاحتلال عدم الإفراج عنه

رفح - خـاص صفا

بدأت عائلة الأسير علاء أبو جزر (43عامًا)، من محافظة رفح، جنوبي قطاع غزة، اعتصامًا مفتوحًا، في خيمة كانت أقامتها لاستقباله؛ احتجاجًا على قرار الاحتلال الإسرائيلي رفض الإفراج عنه؛ رغم انتهاء محكوميته.

وكان من المقرر الإفراج عن الأسير أبو جزر، اليوم الثلاثاء، بعد انتهاء محكوميته البالغة 17عامًا؛ لكن الاحتلال أبلغ عائلته رفض الإفراج عن دون إبداء أسباب؛ كما كشف شقيقه محمد لوكالة "صفا" أمس.

وحمل المشاركون في الاعتصام لافتات كُتب عليها: "نطالب المؤسسات الدولية والحقوقية بسرعة الإفراج عن الأسير علاء أبو جزر، أنقذوا حياة الأسرى في سجون الاحتلال، الأسرى خطٌ أحمر، كلنا علاء أبو جزر، الحرية لأسرى الحرية".

وأكد محمد شقيق الأسير علاء، لمراسل وكالة "صفا"، أن العائلة والقوى الوطنية والإسلامية والأسرى المحررون، قرروا الاعتصام لحين الإفراج عن شقيقه.

وشدد على أن "لا يوجد على شقيقه أي شيء يستدعي إبقاءه في السجن بشكل تعسفي؛ رغم انتهاء محكوميته".

بدورها، عبرت والدة الأسير عن استهجانها لقرار الاحتلال الرافض للإفراج عن نجلها؛ قائلة: "ابنته اليتيمة الوحيدة جهزت نفسها لاستقباله، ونحن جهزنا كل شيء، ونعد كل ثانية لانتهاء محكوميته".

ولفتت إلى أن حفيدتها تعيش صدمة بسبب رفض الاحتلال الإفراج عن والدها، إذ كانت تحلم منذ طفولتها باحتضان والدها، بعد وفاة أمها وهي بعمر أربعة شهور، واستشهاد جدها وعمها؛ مناشدة كافة الجهات المختصة التدخل للإفراج عنه.

/ تعليق عبر الفيس بوك