نصرةً للمقدسات

حماس تدعو للنفير العام وأداء صلاة فجر الجمعة بالأقصى والإبراهيمي

غزة - صفا

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أبناء شعبنا في القدس والضفة الغربية المحتلتين للنفير العام إلى صلاة الفجر جماعة يوم الجمعة القادمة الموافق ١٧/١/٢٠٢٠ في المسجد الأقصى المبارك، والمسجد الإبراهيمي.

وقالت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا" الأربعاء، إن وتيرة التهديدات والانتهاكات والأعمال العدائية الإسرائيلية تسارعت في الآونة الأخيرة بحق مقدسات الشعب الفلسطيني لفرض وقائع جديدة على الأرض كجزء من مكونات الدولة اليهودية.

ودعت أبناء الشعب الفلسطيني رجالًا ونساءً وأطفالًا إلى الاستمرار في الاحتشاد والصلاة بأعداد كبيرة، وأداء الصلاة في المسجدين الأقصى والإبراهيمي، للدفاع عن حرمتهما.

وحيت الحركة الصمود الأسطوري لأهالي القدس والضفة والخليل والداخل المحتل على ثباتهم في مقاومة كل المشاريع والمخططات الإسرائيلية ومواجهتها، وإصرارهم على تثبيت الحق الفلسطيني، والدفاع عن حرمة وقدسية المسجد الإبراهيمي والمسجد الأقصى المبارك

وأشارت إلى أن ذلك تجلى في الجموع الكبيرة التي تحتشد يوميًا بشكل كبير للصلاة فيهما، وخاصة في صلاة الفجر متحدّين كل التهديدات والإجراءات القمعية الإسرائيلية، وإزاء ما يحاك للشعب الفلسطيني ومقدساته من خطط ومشاريع ومؤامرات

كما دعت أهالي قطاع غزة إلى النفير العام والصلاة في مساجد غزة المركزية؛ تلبيةً لنداء أهلنا في القدس والضفة ضمن (حملة الفجر العظيم) في المسجدين الأقصى والإبراهيمي اللذين يدنسهما الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وأضافت حركة حماس "ولتكن هذه الحملة بمثابة رسالة تحدٍ للاحتلال، ونذيرًا له بأنّ مقدساتنا خط أحمر لا يمكن السكوت عنه".

/ تعليق عبر الفيس بوك