وزير جيش الاحتلال يستيقظ على مجموعة عجول في فناء منزله

القدس المحتلة - ترجمة صفا

استيقظ وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت صباح الخميس، على أصوات عجول في ساحة منزله؛ ضمن احتجاجات مربي العجول على استمرار المقاطعة الفلسطينية للعجول الإسرائيلية.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن العشرات من مربي العجول تظاهروا صباح اليوم في باحة منزل "بينيت" في مدينة " رعنانا" شمالي تل أبيب للاحتجاج على استمرار المقاطعة الفلسطينية للعجول، إذ طالبوا وزير الجيش بمعاقبة السلطة الفلسطينية على قرار المقاطعة.

وطالب المحتجون بتدخل "بينيت" سعياً لإنهاء مقاطعة العجول الإسرائيلي، مشيرين إلى أنهم تكبدوا خسائر مالية فادحة جراء الكساد الحاصل في سوق العجول.

وقال أحد مربي العجول الإسرائيليين: "نحن لا نملك المال لمواصلة إطعام العجول".

في حين، تحدث بينيت مع مربي العجول الإسرائيليين واستمع إلى مشاكلهم، إذ طالبوه بمنع إدخال البضائع الفلسطينية إلى "إسرائيل" رداً على المقاطعة الفلسطينية للعجول المستمرة منذ أكثر من 4 أشهر.

ويبلغ متوسط الاستيراد السنوي من الأبقار إلى السوق الفلسطينية، قرابة 120 ألف عجل، معظمها يتم استيرادها عبر تجار إسرائيليين و10% منها من مزارع إسرائيلية. وينتج الفلسطينيون 15% فقط من الأبقار "اللاحمة"، ويتم استيراد الباقي من الخارج.

وكان منسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق الفلسطينية ورئيس ما يسمى "الإدارة المدنية"، كميل أبو ركن، قد هدد الحكومة الفلسطينية، في أعقاب قرارها بوقف استيراد الأبقار من "إسرائيل"، بمنع استيراد الأبقار من دول أخرى وفرض عقوبات على السلطة الفلسطينية ووقف استيراد منتجات أخرى.

/ تعليق عبر الفيس بوك