"لا يتم بشكل طبيعي كما يروّج له الاحتلال"

"شؤون الأسرى والمحررين" تُفنّد مزاعم تسهيل السفر عبر "إيرز"

غزة - متابعة صفا

قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تضيّق على الفلسطينيين السفر عبر حاجز بيت حانون إيرز". 

وأوضح فروانة في تصريح لمراسل صفا اليوم الخميس أن السفر عبر حاجز "إيرز" لا يتم بشكل طبيعي كما تروّج له سلطات الاحتلال، وإنّما تستخدمه كمصيدة لاعتقال الفلسطينيين من خلال منحهم تصاريح مسبقة، واستجوابهم واعتقالهم فيما بعد.

وأضاف "هناك زيادة بالمضايقات بشكل ملحوظ، حيث يتم احتجاز العشرات واستجوابهم واعتقالهم، بالإضافة لزيادة أعداد الممنوعين من السفر وساعات انتظار المواطنين، حتى بات الحاجز وسيلة عقاب الجماعي للفلسطينيين".

ولفت فروانة إلى أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل خلال عام 2019 على الحاجز " 13 فلسطينيًّا، مؤكدًا أنه تم اعتقال فلسطينيّان منذ بداية العام الجاري وحتى اللحظة.

واعتقل الاحتلال أمس الأربعاء التاجر صلاح القرا من خان يونس أثناء سفره عبر الحاجز المذكور، فيما اعتقل المواطن وليد سالم الديب منذ بداية عام 2020.

وذكر فروانة أن العشرات من الفلسطينيين يتم استجوابهم بشكل شبه يومي على حاجز "إيرز" قبل السماح لهم بمروه، بالإضافة إلى دفع آخرين للانتظار طويلاً على الحاجز، وآخرين يتم إرجاعهم.

وبحسب تقرير للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان فإن الاحتلال الإسرائيلي عرقل ومنع سفر نحو 7 آلاف مسافر عبر الحاجز خلال العام الماضي. 

/ تعليق عبر الفيس بوك