حماس تبحث مع مدير "أونروا" بلبنان أوضاع اللاجئين الفلسطينيين

بيروت - صفا

بحث ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان أحمد عبد الهادي، مع المدير العام لوكالة الأونروا في لبنان "كلاوديو كوردوني"، في مقر الأونروا في بيروت، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وانعكاس الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان حالياً عليهم.

ووفق بيان للحركة وصل وكالة "صفا"، يوم الجمعة، فقد أكد عبد الهادي على وجوب قيام "أنروا" بدورها تجاه اللاجئين.

وطالب ممثل حماس، المؤسسة الدولية بالتحرك العاجل لإطلاق برامج إغاثة عاجلة لهم، "ومعالجة المشكلة المالية التي تتعلق بالأموال المخصّصة لترميم البيوت، والناتجة عن تسليم المستفيدين مستحقاتهم بالليرة اللبنانية بدل الدولار، الأمر الذي يُنقص من المبلغ بسبب عملية تصريف العملة".

وأكد مدير "أونروا" في لبنان كوردوني على بذلهم جهودٍ كبيرةٍ لتأمين ميزانية طوارئ، واستمرار جهوده لتتمكن الإدارة من إطلاق برامج إغاثة عاجلة بأسرع وقت ممكن.

ووفق البيان فقد استمع ممثل الحركة من المدير إلى جهود يبذلها أيضًا لحل مشكلة " الفرق في العملة" ليس فقط للمستفيدين من المساعدات المخصصة لترميم المنازل، وأيضًا للميزانيات المخصصة لإعمار ما تبقى من رزم في مخيم نهر البارد، ولبرنامج الشؤون، مؤكدًا على استمراره في التحرك لإيجاد حلول لهذه المشاكل.

وأكد عبد الهادي، على استمرار تواصله مع إدارة الأونروا للتأكد من إنجاز ما تقدّم، وحل المشاكل المذكورة، واستمرار حركته في تقديم المساعدات لأبناء شعبنا، "من واقع مسؤولياتها الوطنية والأخوية، للتخفيف من معاناتهم ولتعزيز صمودهم، بالتعاون مع كل الخيّرين من قيادات وأبناء شعبنا".

/ تعليق عبر الفيس بوك