ترمب: على خامنئي أن يكون "حذرًا جدًا في كلامه"

واشنطن - صفا

 

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي أن يكون "حذرًا جدًا في كلامه".

وعلق ترمب على كلام خامنئي الجمعة في تغريده على تويتر قائلا "ما يسمى بالقائد الأعلى لإيران، الذي لم يكن على هذا القدر من العلو مؤخرًا، كانت لديه بعض الأشياء البذيئة عن الولايات المتحدة وأوروبا ليقولها"، على حد قوله.

ووفق ترمب فإن خطاب خامنئي الحاد الذي هاجم فيه الولايات المتحدة "الشريرة" ووصف بريطانيا وفرنسا وألمانيا بـ"خدّام أميركا" كان خاطئا.

وأضاف "اقتصادهم ينهار، وشعبهم يعاني، يجب أن يكون حذرًا جدًا في كلامه".

ويوم أمس قال المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران برايان هوك إن التهديدات التي تطلقها طهران ستؤدي فقط إلى عزلتها بدرجة أكبر، وذلك بعدما قال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي إن بلاده قد تنقل المعركة خارج حدودها.

وأضاف هوك للصحافيين في إفادة أن الولايات المتحدة فرضت أيضًا عقوبات على قيادي بالحرس الثوري الإيراني برتبة برغادير جنرال في أحدث خطوة من بلاده ضد إيران.

وكان المرشد الأعلى علي خامنئي قد قال اليوم في أول خطبة جمعة يلقيها في طهران منذ عام 2012، إنّ اغتيال قائد "فليق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني عار على الإدارة الأميركية، مشيراً إلى أنّ الردّ كان ضربةً لهيبة الولايات المتحدة واستكبارها.

وتابع: "فيلق القدس" مقاتلون بلا حدود، مشيراً إلى أنّ الحرس الثوري الإيراني يحمي أمن إيران.

/ تعليق عبر الفيس بوك