الأب مسلّم يتضامن مع الشيخ عكرمة صبري ضد قرار إبعاده عن الأقصى

رام الله - صفا

أكد راعي كنيسة اللاتين بغزة سابقا وعضو الهيئة المسيحية الإسلامية لنصرة المقدسات الأب مانويل مسلّم تضامنه مع خطيب المسجد الأقصى المبارك رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري، بعد قرار الاحتلال إبعاده عن الأقصى.

وقررت "إسرائيل" الأحد إبعاد الشيخ صبري عن الأقصى المبارك لمدة أسبوع قابلة للتجديد.

وطالبت سلطات الاحتلال الشيخ صبري بالحضور مجددا السبت المقبل للتحقيق معه مجددا، مع إمكانية إبعاده أسبوعا آخر عن "الأقصى" في حال قيامه بما يزعم الاحتلال أنه تحريض ضده في خطب الجمعة.

وكتب مسلم مخاطبة صبري: "تحية بيرزيت وأهلها اليك وإلى القدس وأهلها"، مضيفا أن "سفاهة التاريخ وقذارة زمن الزّفْت هذا أن يحاول جندي صهيوني محتلّ- الله وحده يعلم أصله وفصله- ويتجاسر ويتطاول ويستدعي ويحذّر ويعاقب رئيس الهيئة الإسلامية العليا ليربيه ويدلّه على الخير والصواب".

وتابع "يا لفضائح الزمن والاحتلال.. أنت يا شيخنا الجليل شمس تضيء لنا الطريق ولكنك تعمي عيون البُوم".

وقال: "بيتي وقلبي وأهلي يرحبون بك لتقيم عندنا وتعلّمنا كيف نقاوم معك هذا الباطل الذي يأسر الحق في مدينة الحق قدس العرب والمسلمين".

وأضاف "لا أستنكر ما حدث لك أو جرى معك، فهو تصرف صحيح في الاتجاه الخطأ، اتجاه الاحتلال، هذه هي الحقيقة تحت الاحتلال أن يُستهدف الأحرار، لكن عذابات الاحرار هي الضامن لأفراح الأبناء والاحفاد والشعب".

/ تعليق عبر الفيس بوك