اشتية: الاعتراف بفلسطين ضرورة بظل التهديدات الإسرائيلية بالضم

دافوس - صفا

قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن هناك قناعة عالمية بضرورة إنقاذ حل الدولتين، بالوقت الذي تدمر فيه "إسرائيل" إمكانيات تحقيق حل الدولتين، بتهديداتها لضم الأغوار وبانتهاكاتها للاتفاقيات الموقعة، وكذلك في ظل غموض ما تحمله الخطة الأمريكية".

وأشار اشتية خلال اللقاء الذي جرى على هامش مشاركته، مع وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي الثلاثاء، في الدورة الـ 50 للاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس الاقتصادي بسويسرا إلى أهمية دعوة وزير خارجية لوكسمبورغ الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف المشترك بدولة فلسطين وضرورة البناء عليها.

وقال اشتية، خلال اللقاء: "إن السويد تمثل نموذجا لدول الاتحاد الأوروبي باعترافها بفلسطين، وبتحويل قناعاتها السياسية إلى فعل".

وأضاف اشتية: "إن هناك إرادة سياسية صلبة لدى الرئيس محمود عباس وكل الدوائر الفصائلية والوطنية لإجراء الانتخابات من اجل إعادة الإشعاع الديمقراطي لشعبنا، مع الإصرار على أن تكون القدس جزءا مركزيا بهذه العملية، وهذا ما تتجاهله اسرائيل"، داعيا لضرورة الضغط بشكل جاد على إسرائيل لتمكيننا من إجرائها.

/ تعليق عبر الفيس بوك