الجيش الأمريكي: قوات أمريكية إضافية أصيبت بقصف "عين الأسد"

واشنطن - صفا

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن قوات إضافية قد تم نقلها إلى منشأة طبية أمريكية في ألمانيا بعد إصابتها في قصف إيران لقاعدة عين الأسد الجوية بالعراق، في 8 يناير/كانون الثاني.

 

ويعد المصابون الإضافيون في صفوف القوات الأمريكية غير الـ 11، الذين أعلنت القيادة المركزية الأمريكية الأسبوع الماضي أنهم أصيبوا في الضربات الصاروخية الإيرانية التي جاءت انتقامًا من اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.

 

ولم تقدم القيادة المركزية الأمريكية رقمًا فوريًا على وجه الدقة بشأن عدد المصابين الإضافيين، الذين أصيبوا في الضربات.

 

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية النقيب بيل أوربان إن أعضاء الخدمة الإضافيين تم نقلهم، وأنه "من الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل".

 

وأضاف أوربان "مع استمرار العلاج الطبي، تم تحديد أعضاء إضافيين في الخدمة على أنهم يعانون من إصابات محتملة... لقد تم نقل أعضاء الخدمة هؤلاء إلى ألمانيا، لإجراء المزيد من الفحوص وتلقي العلاج اللازم".

 

وأردف "ونظرًا لطبيعة الإصابات التي لوحظت بالفعل، فمن الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل".

 

والأسبوع الماضي، قالت القيادة المركزية إن 11 من القوات الأمريكية قد أصيبوا في الضربات الإيرانية تم نقل 8 منهم إلى مركز لاندستول الطبي الإقليمي في ألمانيا و3 إلى معسكر أريفجان في الكويت "للفحص والمتابعة".

 

وكان (البنتاغون) قد قال في البداية إنه لم يصب أو يُقتل أي من أفراد القوات الأمريكية في الضربات.

/ تعليق عبر الفيس بوك