وصول الرئيس الروسي للقدس للمشاركة في منتدى "المحرقة"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح اليوم إلى "إسرائيل"، للمشاركة في منتدى "المحرقة" في القدس المحتلة، في الذكرى الـ 75 لتحرير معسكر "أوشفيتس" من يد الألمان.

 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن وزير خارجية الاحتلال يسرائيل كاتس كان في استقبال بوتين، وبعدها التقى بوتين مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في مكتبه بالقدس المحتلة.

 

كما وصل نائب الرئيس الأمريكي "بينيس" صباح اليوم أيضًا إلى مطار بن غوريون، وسبقه وصول الرئيس الأوكراني "فلاديمير زلنسكي" الليلة الماضية، وقبله ولي العهد البريطاني الأمير " تشارلز" وزعماء كثر من العالم.

 

وبينت الصحيفة أن مراسم المنتدى ستبدأ رسمياً الساعة الواحدة والنصف ظهراً في متحف المحرقة "ياد فشيم" بالقدس المحتلة، بمشاركة 49 زعيما عالميا ضمن 50 بعثة من جميع أنحاء العالم، وذلك تحت شعار "نذكر المحرقة ونحارب اللاسامية".

 

في حين سيلقي نتنياهو وبوتين والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونائب الرئيس الأمريكي كلمات في المنتدى الذي يستمر لثلاث ساعات، بينما يعتزم نائب الرئيس الأمريكي زيارة حائط البراق وأداء صلوات هناك، أما الرئيس الروسي فسيزور بيت لحم.

 

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية حالة التأهب منذ يومين، وأطلقت على عملية تأمين الحماية للزعماء اسم "وجه المستقبل"، بمشاركة 11 ألف شرطي ومتطوع في حدث غير مسبوق في تاريخ الكيان، ولم يسبق أن اجتمع كل هذا العدد من الزعماء في "إسرائيل".

 

/ تعليق عبر الفيس بوك