"الأحرار": تصعيد المقاومة كفيل بوقف عدوان الاحتلال على القدس

غزة - صفا

قالت حركة الأحرار يوم الجمعة إن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وحرق المستوطنين أجزاءً من مسجد بيت صفافا في القدس المحتلة "عدوان متكامل لن يوقفه إلا تصعيد المقاومة والاشتباك على كافة الساحات والميادين".

ورأت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا" أن "هذه الجرائم التي يصر على تنفيذها الاحتلال أثناء وجود المشاركين في مؤتمر ما يسمى الهولوكوست تمثل إمعانًا صهيونيًا بالإجرام واستخفاف بالمجتمع الدولي المنحاز أصلا للاحتلال والذي شكل بصمته على جرائمه تشجيعا له".

وطالبت "الأحرار" السلطة بـ"تحمل مسؤولياتها والتوقف عن سياساتها المتساوقة مع الاحتلال والعمل على وقف التنسيق الأمني وإطلاق العنان لأبناء شعبنا لمواجهة إجرام الاحتلال وعدوانه المستمر على شعبنا وأرضنا والمقدسات".

وحيّت الحركة رئيس الهيئة الإسلامية وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، ودعمت تحديه للاحتلال بكسر قرار إبعاده عن المسجد اليوم.

وأكدت الحركة أن "سياسة الإبعاد الإسرائيلية فاشلة، ولن تزيد شعبنا ورموزه إلا تمسكا بحقوقه ومقدساته".

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمصلين، فجر الجمعة، في ساحات المسجد الأقصى، أصيب خلالها عدد من المصلين بالأعيرة المطاطية.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد فور انتهاء المصلين من أداء صلاة الفجر، وأطلقت الأعيرة المطاطية نحوهم، ما أدى إلى إصابة بعضهم.

وشارك آلاف المصلين بأداء صلاة "فجر الأمل" اليوم بالمسجد الأقصى تلبية لدعوات النفير والصلاة في المسجد، رغم هطول الأمطار بغزارة والبرد القارس.

كما أحرق مستوطنون متطرفون، فجر اليوم، أجزاء من مسجد في قرية "بيت صفافا" شرقي مدينة القدس المحتلة، وخطوا شعارات عنصرية ضد العرب.

/ تعليق عبر الفيس بوك