نتنياهو يسحب طلب الحصانة البرلمانية في اللحظة الأخيرة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء عن سحب طلبه الحصول على حصانة برلمانية في اللحظة الأخيرة قبل البدء بتشكيل اللجنة الخاصة بالنظر في الطلب.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن نتنياهو أبلغ المستشار القضائي للحكومة "أفيخاي مندلبيت" بقراره في اتصال هاتفي من مقر إقامته في واشنطن، إذ يستعد للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء اليوم الساعة السابعة مساءً بتوقيت القدس المحتلة للإعلان عن بنود "صفقة القرن".

وبرر نتنياهو قراره بأنه لا يريد أن يسمح لخصومه باستغلال الأمر سعيًا لعرقلة صفقة تاريخية كصفقة القرن، على حد تعبيره.

وجاء في منشور لنتنياهو على صفحته في فيسبوك ما نصه "في هكذا ساعة مصيرية لشعب إسرائيل، وأنا متواجد الآن في الولايات المتحدة في رسالة تاريخية لإعادة ترسيم الحدود الدائمة لإسرائيل ولضمان أمننا للأجيال القادمة، من المتوقع البدء بمهرجان سيرك رفع الحصانة".

وأضاف "بدلاً من التعالي على المصالح السياسية يواصل الخصوم الانشغال بالسياسة الرخيصة التي تمس بلحظة حاسمة في تاريخ الدولة.. وبالتالي فأنا أسحب طلب الحصانة لصالح قضايا مصيرية تاريخية".

بينما ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن معنى هكذا إعلان هو تقديم لائحة الاتهام التي وجهت لنتنياهو للبدء بإجراءات المحاكمة، في حين لا يتوقع البدء بهكذا إجراءات قبل الانتخابات المتوقعة بداية  مارس/ آذار المقبل.

/ تعليق عبر الفيس بوك