"ولايتنا لا تنفيها أي دولة"

"أونروا" تعقيبًا على "صفقة القرن": لا نية لإنهاء عملنا وخدماتنا

القدس المحتلة - صفا

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) يوم الأربعاء أنه لا توجد لدى الوكالة نية لإنهاء عملها ولا لتسليم مهامها لأية جهة كانت، وستستمر في التواجد على الأرض.

وشدد الناطق باسم الوكالة سامي مشعشع في بيان صحفي وصل وكالة "صفا"، على أن مدارس وكالة الغوث وعياداتها وخدماتها الحيوية الأخرى مستمرة، والدعوة لإنهاء عملها قبل معالجة جذور القضية واحقاق الحقوق يضرب بعرض الحائط آمال ملايين اللاجئين الفلسطينيين، وهي دعوة باطلة.

وأشار إلى أن ولاية "أونروا" والتي صوتت 169 دولة قبل شهر على تجديدها لثلاث سنوات أخرى واضحة، وهي ولاية لا تملك هذه الدولة أو تلك نفيها، ولا تغيرها مثل هذه الاتفاقيات، وستبقى مرجعيتها دومًا الجمعية العمومية للأمم المتحدة بكامل هيئتها، ومستندة إلى القانون الدولي والقرارات الدولية التي تضمن وتحمي مكانة ومطالب لاجئي فلسطين.

وجدّد مشعشع التأكيد أن خدمات "أونروا" في شرقي القدس والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا وغزة مستمرة دونما انقطاع، حتى يصار إلى إيجاد حل عادل وشامل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن "صفقة القرن" التي تلقى رفضًا فلسطينيًا ودوليًا واسعًا.

وتنص الصفقة على "إلغاء مسمى لاجئين، ووقف عمل وكالة الغوث".

/ تعليق عبر الفيس بوك