لاريجاني يهاتف هنية ويبحثان سبل مواجهة "صفقة القرن"

الدوحة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنّ رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية تلقّى يوم الأربعاء اتصالًا هاتفيًا من رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني، بحثا خلاله سبل مواجهة "صفقة القرن" الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

وذكرت الحركة في بيان صحفي عبر موقعها الإلكتروني أنّ لاريجاني أكّد لهنية موقف الجمهورية الإسلامية الرافض لـ"صفقة القرن"، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد الصفقة.

وشدّد على أنّ الجمهورية الإسلامية ستمضي في دعم المقاومة الفلسطينية، مردفًا "مَن كان يظن أن إيران سوف يتأثر موقفها الداعم للمقاومة باغتيال القائد سليماني فهو مخطئ وواهم".

وأشار لاريجاني إلى أن إيران ماضية في دعم الشعب الفلسطيني، وواثقة من قدرته على مواجهة الصفقة.

من جانبه، شدّد هنية على الموقف الثابت لحركة "حماس" والفصائل الفلسطينية كافة برفض "صفقة القرن".

وقال هنية –بحسب بيان حماس- إنّ "صفقة القرن ولدت ميتة، وتحمل بذور الفشل ولا مستقبل لها، خاصة مع وحدة الموقف الفلسطيني المتجلي بوضوح إلى جانب الموقف العربي والإسلامي الرافض لها".

ولفت إلى أنّها "صفقة مأزومين، وجاءت بتوقيت مأزوم لكل من ترامب ونتنياهو"، مؤكّدة على أنّ المقاومة الشاملة ستستمر، وأن شعبنا شعب التضحيات والثورات قادر على هز أركان الصفقة وإفشالها مهما كان الثمن".

/ تعليق عبر الفيس بوك