إلغاء جلسة حكومة الاحتلال المقررة الأحد

القدس المحتلة - صفا

قرَّر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم إلغاء جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية التي كان من المقرر أن تعقد بعد غد الأحد.

وأعلن نتنياهو الأسبوع الفائت أنه سيطرح على الحكومة خلال هذه الجلسة قرارا بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن والتجمعات الاستيطانية في الضفة للمصادقة عليه، إلا أنه بسبب معارضة البيت الأبيض لهذا الإجراء الأحادي الجانب تقرر إرجاؤه إلى أجل غير مسمى.

وأعرب مصدر في ديوان رئيس الوزراء عن أمله في أن يتم التوصل إلى تفاهمات مع الأمريكيين حول ضم بعض المناطق إلى حين عقد جلسة مجلس الوزراء القادمة.

ومن جانبها قالت وزيرة العدل السابقة والعضو في حزب يمينا اييليت شاكيد إن بسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة تمنع إقامة دولة فلسطينية في المستقبل.

كما حذرت من أن إقامة هذه الدولة تعني تسليم شرق القدس المحتلة إلى أيدي من وصفتهم بالإرهابيين، وبالتالي إعادة مشاهد الحافلات المنفجرة في الشوارع.

ومن جهته، اعتبر رئيس الوزراء الأسبق إيهود براك أن ضم غور الأردن إلى "إسرائيل" حاليا سيكون بمثابة خطأ وقد يلحق أضرارا بأمن "إسرائيل".

وأضاف أن الوضع القائم مع الأردن يمكننا من القيام بخطوات عملياتية وبخطوات أخرى ضد إيران، وأن ضم الغور يمس مباشرة بقدرات سلاح الجو وهذا ينطوي على عدم المسؤولية من الناحية الأمنية.

/ تعليق عبر الفيس بوك