يوتيوب يتخذ إجراء "صارما" بشأن المحتوى الانتخابي

واشنطن

أعلن موقع يوتيوب، الاثنين، أنه سيزيل أية تسجيلات فيديو مرتبطة بالانتخابات في حال "تم التلاعب بها أو تزويرها" لتضليل الناخبين، وذلك في مسعى جديد لمكافحة التضليل المعلوماتي على الإنترنت.

وقال الموقع الذي تملكه شركة غوغل إنه يتخذ هذه الاجراءات في إطار جهوده ليصبح "مصدرا أكثر موثوقية" للأخبار ولنشر "الخطاب السياسي الصحي".

وقالت ليزلي ميلر، نائبة رئيس يوتيوب لشؤون الحكومات والسياسة العامة، في مدونة، إن معايير الموقع ستحظر "المحتوى الذي تم التلاعب به أو تزويره بطريقة تضلل المستخدمين. ويمكن أن يشكل تهديداً جسيما بأحداث ضرر كبير".

كما يحظر الموقع المحتوى الذي يهدف إلى تضليل الناس بشأن الاقتراع أو عمليات الاحصاء.

/ تعليق عبر الفيس بوك