الاحتلال يُخلي منزلًا في اللد تمهيدًا لهدمه

اللد - صفا

أغلقت قوات كبيرة من الشرطة الطرق المؤدية إلى منزل عائلة أبو كشك في مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل صباح الأربعاء، تمهيداً لإخلائه من سكانه وهدمه.

وتطوقت شرطة الاحتلال بحماية جرافات الهدم المنزل والأحياء المجاورة، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إلى المنزل ومنعت دخول أي أحد.

وقال صاحب منزل مهدد بالهدم توفيق أبو كشك لـ"عرب 48" إنه "لا يوجد من يساندنا في هذه اللحظات، نحن الآن أمام مئات من أفراد الشرطة والجرافات على بعد أمتار من المنزل، نواجه الهدم والتشريد أمام أعيننا، وأطفالنا ينتظرون جانبا في هذا البرد القارس".

وأضاف أن "السلطات مصرة على تنفيذ الهدم، لا يريدون التفاوض، والمحامي الموكل بالقضية لا يجيب على الهاتف، نحاول التواصل معه، ولكن دون جدوى".

وتابع إنه "لا خيار أمامنا غير أن نبقى الآن في العراء وفي الشارع وسط هذا الطقس والأجواء الباردة. أين نذهب بأطفالنا الذين يعانون من هذا الكابوس منذ أعوام. سنحاول الصمود، ولكننا وحيدون الآن".

وتنوي سلطات الاحتلال هدم بيوت الحي التي تأوي نحو 100 شخص، إذ تقطن في فيها 7 أسر غالبيتها من الأطفال والنساء، في منازل ورثوها عن والدهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك