الاحتلال يُحول شابًا من تقوع للاعتقال الإداري

بيت لحم - صفا

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الشاب موسى أبو مفرح من بلدة تقوع شرقيّ بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة إلى الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر.

وصادق قاضي عسكري في محكمة "عوفر" الاحتلالية على القرار الصادر من قبل مخابرات الاحتلال، معتمدًا على ما يسمى "الملف السري" الذي يحظر على الأسير أو محاميه الاطلاع على بنوده بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة فيه.

واكتفى ممثل النيابة العسكرية بالقول إن الأسير أبو مفرح "يشكل خطرًا على أمن المنطقة التي يعيش فيها، وهو ناشط في منظمة فتح المحظورة"، حسب زعمه.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أبو مفرح قبل نحو أسبوع، ويعتبر أحد نشطاء العمل التطوعي في البلدة.

/ تعليق عبر الفيس بوك