الأول بعد الإعلان عن "صفقة القرن"

استطلاع إسرائيلي: تقدم الوسط واليسار على حساب اليمين

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أظهر أحدث استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، والأول بعد إعلان الإدارة الأمريكية "صفقة القرن"، تقدم أحزاب اليسار والوسط على حساب أحزاب اليمين، قبل أقل من شهر على موعد الانتخابات المقبلة.

وبيّن الاستطلاع الذي نشرت نتائجه القناة 13 العبرية، وترجمته وكالة "صفا"، أن كتل اليسار والوسط والأحزاب العربية تقدمت بواقع أربعة مقاعد، وحصلت على 59 مقعدًا، مقابل تراجع أحزاب اليمين مجتمعة إلى 53 مقعدًا، في حين بقي حزب أفيغدور ليبرمان "بيضة القبان" بحصوله على ثمانية مقاعد.

أما حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو فحافظ على ثباته بحصوله على 33 مقعدًا، وتقدم عنه تحالف "أبيض-أزرق" الذي يتزعمه بيني غانتس بحصوله على 35 مقعدًا.

أما القائمة العربية المشتركة فهي الحزب الثالث في قوته بحصوله على 14 مقعدًا، يليه تحالف أحزاب اليسار "العمل" و"ميرتس"، "جيشر" بحصوله على 10 مقاعد.

في حين تراجع تحالف أحزاب اليمين "البيت اليهودي"، و"اليمين الجديد"، و"الاتحاد الوطني" بحصوله على ستة مقاعد فقط.

ورداً على سؤال حول الشخصية الأكثر ملاءمة لتولي منصب رئاسة الحكومة، أظهر الاستطلاع أن نتنياهو لا زال الشخصية الأقوى، حيث يرى 44% من المستطلعة آراؤهم أنه الشخصية الأمثل لهذا المنصب، يليه بيني غانتس بحصوله على ثقة 32% من المستطلعة آراؤهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك