بعد قرار الحجز على أموالهم

الاحتلال يقتحم منازل أسرى مقدسيين ويستولي على أموال وممتلكات

القدس المحتلة - صفا

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر الاثنين منازل أسرى محررين مقدسيين، واستولت على مبالغ مالية، بحجة تلقيها من "جهات معادية"، في إشارة إلى رواتبهم التي تقدمها لهم السلطة الفلسطينية.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن مخابرات وقوات الاحتلال اقتحمت فجرًا عدة منازل لأسرى محررين عرف منهم: مجدي العباسي، وناجي عودة، وباسل أبو تايه من بلدة سلوان، وإيهاب بكيرات من قرية صور باهر.

وأضاف أن قوات الاحتلال نفذت عملية تفتيش دقيقة داخل المنازل، واستولت على أموال منها.

وقالت العائلات المستهدفة من بلدة سلوان: إن قوات الاحتلال استولت على كل شيقل وجدته في المنازل، بما في ذلك حصالات الأطفال والمبالغ البسيطة المدخرة للعائلات.

وذكر مركز المعلومات أن قوات الاحتلال استولت من الأسير المحرر مجدي العباسي على (25 ألف شيقل)، ومن ناجي عودة (1000 شيقل)، ومن باسل أبو تايه (790 شيقلًا)، ومن إيهاب بكيرات سيارة تعود لوالده.

وكان وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت أصدر قرارًا قبل عدة أسابيع، يقضي بقطع رواتب 9 أسرى مقدسيين بحجة "تلقيهم رواتب شهرية من السلطة الفلسطينية مما يشجعهم على تنفيذ عمليات والارهاب" حسب ما جاء في قراره.

وقال أسرى مقدسيون حجزت حساباتهم البنكية إنهم لم يتسلموا أي قرار بشأن الحجز على أموالهم، لكنهم علموا بالأمر لدى توجههم لسحب المال من حساباتهم الشخصية، حيث أبلغهم الموظف بذلك.

وأسرى القدس الذين تم الحجز على أموالهم، هم إيهاب بكيرات المبلغ (60200 شيقل)، وانتصار حمد (37600 شيكل)، ومحمد يوسف سلمان(12400)، ونادية سلامة كستيروا (21400 شيكل)، وعايدة عودة (17 ألف شيقل)، وباسل أبو تايه (46 ألف شيقل)، ومجدي العباسي (19800 شيقل)، ونادر فروخ (18700 شيقل)، وباسمة جيوسي (37800 شيقل).

/ تعليق عبر الفيس بوك