79 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الاثنين المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية وتوفير الحماية الكاملة للمقتحمين اليهود أثناء تجولهم في ساحات الأقصى.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 79 مستوطنًا بينهم 30 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

وكان ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم دعا إلى تنظيم اقتحام جماعي واسع للمسجد الأقصى صباح الاثنين، بمناسبة ما يسمى "يوم الشجرة العبري"، وذلك لأول مرة في تاريخه، وكذلك إقامة برنامج احتفالي موحد داخل المسجد.

وخوفًا من حملة "الفجر العظيم" داخل المسجد الأقصى، باتت "جماعات الهيكل" تستعد وتستنفر مع كل فجر جمعة لمراقبة أحداث الأقصى عن كثب، ومتابعة الأعداد بتمعن.

وتطالب تلك الجماعات المتطرفة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بفتح المسجد الأقصى أمامهم يومي الجمعة والسبت، ظنًا منهم أن أعداد المصلين الفلسطينيين ستقل بتواجدهم.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا- عدا الجمعة والسبت- سلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.

/ تعليق عبر الفيس بوك