عباس وأولمرت في مؤتمر صحافي: يجب العودة لحل الدولتين

القدس المحتلة - ترجمة صفا

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ايهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الليلة، إلى العودة لطاولة المفاوضات بناءً على حل الدولتين.

جاءت تصريحات أولمرت وعباس في مؤتمر صحافي مشترك عقداه على هامش اجتماع مجلس الأمن في نيويورك لمناقشة صفقة القرن

وذكرت القناة "12" العبرية أن أولمرت دعا للعودة الى طاولة المفاوضات، مشددًا على أنه لم يأتي إلى الولايات المتحدة ليشن هجومًا على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أو لمهاجمة الحكومة الإسرائيلية.

وقال أولمرت إن الحل يكمن في العودة للمفاوضات المباشرة، "فهناك شريك فلسطيني هو عباس ويتوجب التفاوض معه وهو الشريك الوحيد لدى الفلسطينيين وهو يمثلهم".

بدوره أكد عباس أن "صفقة القرن مخالفة للقانون الدولي، وأنها قضت على حل الدولتين وأي أساس لأي مفاوضات مستقبلية".

وقال عباس إنه "قطع شوطًا طويلًا في المفاوضات مع أولمرت إبان شغله منصبه، وأن الأمور كانت قريبة للتفاهمات"، مبديًا استعداده للعودة المباشرة للمفاوضات من "النقطة التي توقفت عندها على أساس مقترح الرباعية الدولية وليس على أساس الضم الذي سيؤدي لعنف وفوضى". وفق قوله.

وأضاف: "أمد يدي للإسرائيليين ولك سيد أولمرت للعودة للمفاوضات.. هذا ما علينا فعله استنادًا للقانون الدولي تحت رعاية الرباعية للوصول لهدفنا: دولتين جنبًا إلى جنب، تعيشان بسلام".

/ تعليق عبر الفيس بوك