نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما

غزة - صفا

وقعت نقابة المحامين الفلسطينيين مذكرة تفاهم مع بلدية غزة، وذلك بشأن رخص مكاتب المحامين والقضايا الجزائية المقامة بحق المحامين وذلك بعد سلسة من الاجتماعات التي جمعت الطرفين في الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بغزة.

ووقع عن نقابة المحامين المذكرة نائب النقيب عبد العزيز الغلاييني وعن بلدية غزة رئيسها يحيى السراج، وبحضور كلًا من عضو مجلس النقابة رنا الحداد ومدير الهيئة المستقلة المحامي جميل سرحان، وعدد من المحامين وأعضاء المجلس البلدي.

وتضمنت المذكرة إسقاط كافة القضايا الجزائية المقامة بحق المحامين وعدم إقامة أي قضية جزائية بحق أي محامي مستقبلًا.

كما تضمنت عدم قبول أي عقد في البلدية إلا بعد المصادقة عليه من قبل محامي مزاول ونقابة المحامين مع ترتيب وضع خاص لمعاملات البلدية وتقديم خصم على رسوم رخصة المكتب بدل إشغال مكان بواقع 50% من قيمة الفاتورة، وتشكيل لجنة لتذليل أي عقبات تواجه المحامين مع البلدية وتنفيذ المذكرة.

وشكر الغلاييني رئيس واعضاء المجلس البلدي والمستشار القانوني سعيد الشرفا في بلدية غزة والهيئة المستقلة وعبد الكريم شبير والمستشار سمير المدني على الجهود المبذولة وصولًا لهذه المذكرة التي من شانها أن تخفف عن كاهل المحامين، وتنهي موضوع القضايا الجزائية بحقهم من البلدية.

وأكد أن نقابة المحامين تدعو كافة البلديات للحذو تجاه بلدية غزة لحل كافة المشاكل العلاقة مع المحامين والعمل على تنظيم العلاقة التي تربط البلدية بمهنة المحاماة تعزيز لدور التكاملي بين الطرفين.

من جانبه، عبر السراج عن سعادته من إبرام هذا الاتفاق مع النقابة، مؤكدًا عمق العلاقة التكاملية بين البلدية ونقابة المحامين التاريخية في عدد من التقاطعات المهنية والوطنية.

ودعا لأن يوفق الله كافة الأطراف في تعزيز العلاقات والعمل على حل أي إشكاليات تواجه الطرفين بصورة متواصلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك