بالتزامن مع مشاركته ببطولة كأس أمم آسيا

جوال تقدم رعايتها للمنتخب الوطني لكرة السلة " الفدائي السلوي"

رام الله - صفا

وقعت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" يوم الأربعاء اتفاقية رعايتها للمنتخب الوطني الفلسطيني الأول لكرة السلة للعام 2020-2021.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الشركة في مدينة البيرة اليوم بحضور رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل رجوب، والمدير العام لشركة جوال عبد المجيد ملحم ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة إبراهيم حبش، بالإضافة للعديد من الشخصيات الرياضية والوطنية.

وذكرت الشركة أن توقيع هذه الاتفاق يأتي تأكيدًا على دعمها للرياضة الفلسطينية بكل مكوناتها وأشكالها، خصوصاً كرة السلة التي يتجه بها منتخبنا الوطني نحو العالمية بمشاركته في التصفيات المؤهلة لكأس أمم آسيا، حيث ستكون أول مباراة بيتية لهضمن التصفيات بتاريخ 24/02/2020 ضد الفريق السيريلانكي على ملعب الجامعة العربية الأمريكية بمدينة جنين.

من جانبه، أوضح اللواء رجوب أهمية الاستحقاق الوطني الذي يتجه له منتخبنا الوطني لكرة السلة بمشاركته ببطولة كأس أمم آسيا خاصةً بالتزامن مع المرحلة المفصلية التي تمر بها القضية الفلسطينية.

ولفت إلى إن ما حققته الرياضة الفلسطينية من تطور على كافة الأصعدة يشكل ردا واضحا من أبنائنا وشبابنا الرياضي بأن فلسطين وشعبها سيظلون يقاومون كل من مكانه محاولات الاحتلال في طمسنا وتهويد أرضنا، وهذا ما يفشل به دائماً.

وأشاد الرجوب بجهود شركة جوال ودعمها المتواصل لدعم الحركة الرياضية الوطنية، مؤكدا على أن هذا الدعم يؤكد وعي الشركة بأهمية الرياضة والاستثمار فيها، وأنه يعد دليلا صادقا على انتمائهم وشعورهم بالمسؤولية تجاه الرياضة التي تعد أحد تجليات الهوية الوطنية الفلسطينية.

كما أشاد الرجوب بجهود طواقم الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة والتي عملت على النهوض باللعبة محليا والوصول بها إلى المنافسة إقليميا ودوليا، مشددا في هذا السياق على أن الاتحاد نجح في تحقيق انجاز كبير بتثبيت الملعب البيتي الفلسطيني للمنتخب السلوي.

ولفت إلى أن الملعب البيتي يعد أحد تجليات الهوية الرياضية الوطنية الفلسطينية.

واختتم الرجوب حديثه آملا التوفيق للفدائي السلوي في مشواره بالتصفيات الاسيوية، والذي سيستهلها الفدائي بمواجه نظيره الكازاخستاني يوم 21 من الشهر الجاري.

من جانبه، أعرب ملحم عن سعادته برعاية المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة السلة ما يؤكد رسالة جوال في الاستثمار بالشباب الفلسطيني بكافة القطاعات ومن أبرزها قطاع الرياضة والمساهمة في ايصالها الى العالمية ووضع بصمة في الملاعب السلوية الدولية.

كما أشاد بالقيادة الرياضية الفلسطينية التي وضعت المنتخب على خارطة المنتخبات العالمية، وأكد الاستمرار والمساهمة بتطوير القطاع الرياضي الفلسطيني.

وأوضح أن جوال ستبقى على عهدها بدعم الرياضة الفلسطينية بكل أشكالها، وأنها بصدد التحضير لحملة ضخمة تساند المنتخب الفدائي السلوي في الاستحقاق الهام الذي يقبل عليه خلال الأيام القادمة.

من جانبه، رحب إبراهيم حبش باتفاقية رعاية جوال للمنتخب الوطني السلوي خلال مشاركته في بطولة كأس أمم آسيا.

واعتبر أن رعاية جوال لفدائي السلة هو تأكيدٌ على مساهمتها الفعالة في الرياضة الفلسطينية ودعم الاستحقاقات الوطنية التي يحصدها شبابنا في مختلف الملاعب المحلية والدولية، ونحن نثق بقدرات منتخبنا في الاستحقاقات القادمة.

وثمن دور جوال في هذا الدعم للسلة الفلسطينية، وتوجيه القيادة الرياضية التي ساهمت بوضع بصمة للمنتخب الوطني لكرة السلة في الملاعب الدولية.

/ تعليق عبر الفيس بوك