بين الصفا والمروة.. معتمرون أتراك يهتفون للأقصى

القدس المحتلة - صفا

تداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي فيديو يُظهر معتمرين أتراكًا وهم يهتفون للمسجد الأقصى المبارك، وذلك خلال سعيهم بين الصفا والمروة.

وردد الأتراك أثناء أدائهم مناسك العمرة "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، وحقق الفيديو رواجًا كبيرًا وإشادات واسعة عبر مواقع التواصل.

ووفق صحيفة "ميلي جازيت" التركية، تعود الواقعة إلى رحلة عمرة نظمتها جمعية "شباب الأناضول" التابعة لحزب السعادة التركي لصالح رؤساء الجامعات في عطلة الشتاء.

واُُرفق الفيديو المنشور بتاريخ أمس الأربعاء، بتعليق "سلام رؤساء الجامعات من مكة إلى القدس".

وهذه ليست المرة التي يتداول فيها ناشطون تسجيلات مصورة، لحجاج ومعتمرين أتراك وعرب وهم يهتفون للقدس وفلسطين والمسجد الأقصى.

يأتي ذلك في خضم غضب ورفض فلسطيني وعربي وإسلامي واسع، بعد إعلان خُطة التسوية الأمريكية في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصف صفقة القرن بمشروع احتلال، مشددًا على أن القدس ليست للبيع.

وتتضمن "صفقة القرن" إقامة دولة فلسطينية متناثرة الأطراف تربطها جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس المحتلة "عاصمة غير مقسمة لإسرائيل"، وهي الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وجميع فصائل المقاومة.

/ تعليق عبر الفيس بوك