جلسة بقرية "نحف" قرب عكا لبحث التصدي لأوامر هدم وصلت مواطنين

عكا - صفا

 

عُقدت في قرية "نحف" قرب عكا بالداخل الفلسطيني المحتل جلسة طارئة لمناقشة سبل التصدي لأوامر الهدم التي وصلت للعديد من المواطنين أصحاب المحال التجارية على الشارع الرئيسي للقرية.

واتفق المشاركون في الجلسة على أن يبحث ملف الهدم في مكاتب ما تسمى لجنة التنظيم اللوائية الإسرائيلية في الناصرة غدًا الإثنين.

ويأتي الاجتماع بدعوة من مجلس "نحف "المحلي وبناء على طلب من عضو المجلس جمال قادري، وشارك بالاجتماع رئيس لجنة المتابعة محمد بركة والنائب جابر عساقلة مسؤول ملف التنظيم والبناء في القائمة المشتركة، وخلال الجلسة تم بحث التطورات الأخيرة بشأن إنذارات الهدم وسبل مواجهتها، جماهيريا وقانونيا.

وشارك في الجلسة إلى جانب رئيس وأعضاء المجلس وفد من اللجنة الشعبية الفاعلة في القرية وعدد من أصحاب المحال التجارية المتضررين.

وأشاد رئيس مجلس "نحف" عبد الباسط قيس بدور اللجنة الشعبية النضالي إلى جانب المتضررين، وأشار إلى أن المجلس قد رتب جلسة لبحث الموضوع في مكاتب لجنة التنظيم اللوائية في الناصرة الإثنين المقبل.

وأكد قيس أنه قدم طلبا للدوائر المسؤولة لوقف الإجراءات، خاصة وأن المجلس قد أعدّ تخطيطا لتنظيم وترخيص المحال التجارية العشرة التي تلقت الإندارات.

بدوره، اقترح النائب جابر عساقلة (الجبهة -القائمة المشتركة) أن يرتب جلسة سريعة مع آفي كوهن رئيس سلطة الإجراء والتنفيذ بهدف تجميد كافة الإجراءات القانونية حتى يتسنى للسلطة المحلية الحصول على مصادقة من لجان التنظيم وحل المشكلة بالحوار بدلا من أساليب العقاب الجماعي، خاصة وأن المحال التجارية المذكورة قائمة منذ سنوات طويلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك