رئيس سلطة المياه يفتتح مشروع خزان وشبكة مياه داخلية لبلدة دير الغصون

طولكرم - صفا

افتتح رئيس سلطة المياه مازن غنيم، اليوم الخميس، مشروعا مائيا في بلدة دير الغصون شمال طولكرم بالضفة الغربية المحتلة.

والمشروع عبارة عن خزان وشبكة مياه داخلية، بقيمة 3 ملايين و800 ألف شيقل، ويخدم نحو أربعة آلاف نسمة في نطاق دير الغصون، بتمويل من موازنة سلطة المياه.

ويهدف المشروع إلى خفض نسبة الفاقد في شبكة المياه، وزيادة الكمية الصالحة للشرب، وضمان جودتها والتوزيع العادل في بلدية دير الغصون التي تعاني من قدم الشبكة وتلفها، الأمر الذي أدى إلى زيادة نسبة الفاقد، وتذبذب وصول المياه وانقطاعها لفترات طويلة.

كما يهدف إلى توفير المياه لمناطق التوسع غير المخدومة بشبكة للشرب، ووجود بعض التجمعات التي مازالت تحصل على الخدمة من خلال شراء الصهاريج.

ويتكون المشروع من خطوط ناقلة للمياه، وخطوط توزيع، وخزان مائي مرتفع بسعة 500 متر مكعب، بالإضافة الى 25 منهلا مزودا بجميع القطع الميكانيكية، ومحطة ضخ.

وأكد غنيم خلال الافتتاح أهمية المشاريع التي تساند وتدعم صمود المواطنين وتلبي احتياجاتهم، مضيفا أن تأمين المياه عنوان صمود الفلسطيني وبقائه على أرضه.

وأوضح أن الاحتلال يسعى بكل قوته للاستيلاء على المياه الفلسطينية وحرمان شعبنا منها، من خلال وضع هذه القضية ضمن قضايا الحل النهائي، إدراكا منه لحساسية هذا الملف وأهميته، كأحد أعمدة استدامة الدولة.

وبين غنيم أن للمشروع أبعاد سياسية واجتماعية واقتصادية، حيث ساهم إنشاء محطة الضخ المركزية بالاستغناء عن المحطات الفرعية، الأمر الذي وفر من تكاليف صيانة المحطات، وإيصال المياه إلى المواطنين في المناطق المرتفعة خاصة المنطقة الشرقية من دير الغصون، وتوفير شبكة في مناطق التوسع، وبالتالي الاستغناء عن شراء المياه عبر الصهاريج.

وعلى هامش الافتتاح، أطلع غنيم بلدية الكفريات التي تضم سبع قرى هي: جبارة، والراس، وكفر صور، وكور، وكفر جمال، وكفر زيباد، وكفر عبوش، على البرامج والمشاريع التي وضعتها سلطة المياه ضمن خطتها التطويرية للعام الجاري، والاحتياجات التي تعكف طواقمها الفنية على دراستها.

وأشار غنيم الى أن سلطة المياه نفذت مشروع شبكة مياه لقرية جبارة الواقعة ضمن المناطق المصنفة "ج"، بتمويل من موازنتها التطويرية، بقيمة 800 ألف شيقل تلبية لاحتياجاتها، وزيادة كميات المياه الصالحة للشرب، ووصولها الى المناطق المرتفعة.

ويتكون المشروع من خط ناقل، وخطوط توزيع ووصلات تزويد، الى جانب تزويد قرى كور، وكفر جمال وكفر عبوش، وكفر زبيدات، والرأس، بصنابير للمساعدة في تأهيل الشبكات.

وأوعز غنيم للطواقم المختصة بوضع دراسة للآبار لتقيمها مقارنة مع الاحتياجات، للعمل على توفير مصادر مياه جديدة، والعمل على إعادة توزيع المياه، بشكل يضمن وصولها لكافة المناطق، كذلك عمل دراسة تقييمية لوضع الشبكات الحالي ووضع الاحتياجات اللازمة.

/ تعليق عبر الفيس بوك