جهاز توجيه يدعم تقنية 5 غيغاهيرتزات في المنزل

واشنطن

قد يكون لديك بالفعل جهاز توجيه (راوتر) يدعم تقنية الجيل الخامس في منزلك على الرغم من أنك قد لا تعلم ذلك. لكننا لا نتحدث هنا عن تقنية اتصالات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات الخلوية، وإنما عن تقنية أخرى، وهي نطاق تردد 5 غيغاهيرتزات.

قال الكاتب ميكيل سيد، في التقرير الذي نشرته صحيفة "الكونفدنسيال" الإسبانية، إن نطاق تردد 5 غيغاهيرتزات في أجهزة التوجيه يهدف إلى تجنب التردد شديد الازدحام لنطاق التردد 2.4 غيغاهيرتز الذي تستخدمه معظم الأجهزة اللاسلكية. والخبر السار هو أنه مع أجهزة توجيه تدعم نطاق 5 غيغاهيرتزات يمكن لشبكة واي فاي الخاصة بك أن تعمل بشكل أسرع.

تتميز شكبة 5 غيغاهيرتزات بكونها أقل ازدحاما من نطاق تردد 2.4، وبامتلاكها مزيدا من القنوات، أما ميزته الرئيسية فهي في كونه أكثر سرعة، ويمكن أن تقارب سرعته  الاتصال السلكي بالإنترنت.

وأبرز الكاتب أن المشكلة الرئيسية في استخدام التردد 5 غيغاهيرتزات بأجهزة التوجيه تكمن في نطاق التغطية، بمعنى آخر، يعد تردد 5 غيغايهرتزات مثاليا للاتصال بالإنترنت ضمن الغرفة ذاتها التي يوجد فيها جهاز التوجيه، لكن لا يستحسن استخدامه بين الغرف كون الإشارة لا تعبر الجدران بسهولة.

أجهزة التوجيه مزدوجة النطاق موجودة بالفعل

ذكر الكاتب أن مزايا تقنية 5 غيغاهيرتزات معروفة بالفعل، وربما يكون جهاز التوجيه الموجود في المنزل لديه بالفعل هذا النطاق.

وفي الوقت الحالي، وفي عروضهم، يوفر جميع كبار المشغلين وحتى العلامات التجارية المتوسطة جهاز توجيه مع نطاق مزدوج (2.4 و5 غيغاهيرتزات). وللتمكن من التمييز بين النطاقين، يمنح المشغلون أسماء مختلفة وواضحة جدا للشبكات التي تستخدم 2.4 و5 غيغاهيرتزات.

كيف يمكن الاستفادة من وجود شبكتي واي فاي؟

إذا كان لديك جهاز توجيه مزدوج النطاق، أولا وقبل كل شيء، يمكنك الاتصال بالإعدادات لتحسين أمان الواي فاي. باستخدام طريقة الاتصال المناسبة لإدخال تكوين جهاز التوجيه، والذي يشار إليها دائما في ملصق تحت الجهاز مع اسم المستخدم وكلمة المرور.

وتكمن الخطوة الأولى في تغيير بيانات الدخول إلى الإعدادات بدقة. وسيجعل هذا الأمر من الصعب على أحد الجيران (أو أي شخص قادر على الوصول إلى الشبكة) التحكم بالإعدادات وقطع خدمة الإنترنت عليك. ويجب أن تفعل الشيء نفسه مع أسماء شبكات واي فاي وكلمات المرور الخاصة.

ولضمان أمان أكبر، يمكنك التفكير فيما يجب القيام به بشبكتي واي فاي. وفي هذه الحالة، يدعوك المشغلون أنفسهم إلى توجيه شبكة للاستخدام الخاص بك وحجز الشبكة الأخرى للأصدقاء أو العائلة الذين يزورونك ويرغبون في إيصال هواتفهم المحمولة بالإنترنت من خلال شبكة واي فاي.

لا يعد ذلك فكرة سيئة ومن المنطقي حجز شبكة 5 غيغاهيرتزات من أجلك وترك شبكة 2.4 غيغاهيرتز للضيوف، ويمكنك أيضا تسمية الشبكة "ضيف". وهناك خيار آخر وهو حجز الشبكة "الجيدة" للأجهزة الأكثر تطلبا (أجهزة التلفزيون الذكية وأجهزة الحاسوب الخاصة بالألعاب) والشبكة "السيئة" للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية.

في المقابل، فإن التوصية بإنشاء شبكة خاصة بالضيوف يمكن أن تصطدم بعائقين، وهما أن شبكة الواي فاي ذات نطاق 5 غيغاهيرتزات قد لا تصل إلى جميع الغرف وقد تكون لديك أيضا أجهزة غير متوافقة مع هذا النطاق. إلى جانب ذلك، يمكنك أيضا اختيار مكرر الإشارة اللاسلكية، المتوافق مع النطاق الترددي 5 غيغاهيرتزات لتوسيع نطاق تغطيته.

ينبغي عليك أن تضع في اعتبارك أيضا أن أجهزة التوجيه الخاصة ببعض المشغلين لها وظيفة تسمى الواي فاي الذكي، التي توحد أسماء الشبكتين وتربط الهاتف المحمول أو الجهاز بالنطاق الذي يناسبك. بالإضافة إلى ذلك، تقوم شبكة الواي فاي الذكية أيضا بتحليل القنوات المختلفة المستخدمة في كل نطاق للبث على أكثر القنوات المجانية المتاحة.

قد يكون ذلك مفيدا، على الرغم من أنك إذا كنت ترغب في امتلاك شبكة خاصة بالضيف، فإنه يتعين عليك إلغاء تنشيط هذا الخيار من خيار إعدادات جهاز التوجيه.

/ تعليق عبر الفيس بوك