الاحتلال يعتقل ناشطًا سياسيًا من باقة الغربية

باقة الغربية - صفا

اقتحمت عناصر من مخابرات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين منزل الممرض والناشط السياسي شادي صدقي أبو مخ من مدينة باقة الغربية بالداخل الفلسطيني المحتل واعتقلته.

وقالت مصادر محلية إن الاعتقال قد يكون على خلفية ما كتبه في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن اعتقال الناشطة آية خطيب والشيخ رائد فتحي.

وشغل أبو مخ في السابق منصب عضو بلدية باقة الغربية وما زال ناشطًا اجتماعيًا وسياسيًا.

وفي ذات السياق، اقتحمت مخابرات الاحتلال والشرطة منازل عدد من الناشطين في الحركة الإسلامية المحظورة إسرائيلياً واقتادتهم للتحقيق مؤخرًا، بينهم محمد كبها من قرية عين السهلة ومعاذ خطيب من العزير وعلي أبو ليل من عين ماهل والشيخ رائد فتحي من أم الفحم.

كما اعتقلت الناشطة آية خطيب فجر يوم 17 شباط/ فبراير الماضي من منزلها في قرية عرعرة وجرى تحويلها إلى التحقيق في معتقل "الجلمة".

وصرح المحامي بدر إغبارية الموكل بالدفاع عن خطيب، أنه التقاها أواخر الأسبوع الماضي ويوم الأربعاء الماضي، بعد أن حُرمت منذ اعتقالها من الالتقاء به.

وأشار إلى أن معنوياتها عالية جدا وهي واثقة من عدم قيامها بالمخالفات التي نسبتها إليها المخابرات الإسرائيلية، علماً أنها استصدرت أمر حظر نشر التفاصيل وخلفية الاعتقال.

/ تعليق عبر الفيس بوك