روسيا: المستوطنات الإسرائيلية انتهاك صارخ للقانون الدولي

موسكو - صفا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن خطط الحكومة الإسرائيلية ببناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة تعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخروفا خلال مؤتمر صحفي: "نعيد تأكيد موقف روسيا المبدئي والمبني على قرار مجلس الأمن الدولي 2334، والذي يعتبر إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما في ذلك القدس، ليس له أي شرعية قانونية، ما يشكل انتهاكًا صارخًا بموجب القانون الدولي".

وأضافت أن بناء المستوطنات يشكل أيضًا "عائقًا كبيرًا لرؤية دولتين تعيشان جنبًا إلى جنب بأمن وسلام".

وأوضحت أن موسكو تحث جميع الأطراف على الامتناع عن أي خطوات يمكن أن تؤدي إلى تصعيد جديد وخطير في المنطقة وتعيق تهيئة الظروف لاستئناف المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة برعاية دولية.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك