‫آلام الكتف قد تنذر بالتهاب "غريب الاسم"

برلين

قال البروفيسور برند كلادني إن آلام الكتف ‫قد تنذر بالإصابة بالتهاب الأوتار التكلسي، الذي يحدث بسبب وجود رواسب ‫كلسية في أوتار الكتف، التي تنجم عن سوء سريان الدم وما يتبع ذلك من نقص ‫الأكسجين.

‫وأضاف جراح العظام الألماني أن التهاب الأوتار التكلسي يصيب مفصل الكتف ‫بصفة خاصة مسببا تجمده فيما يعرف "بالكتف المتجمدة" "Frozen Shoulder"، المرض الذي قد يراه البعض اسما غريبا، ولكنه يشير إلى جمود الكتف وصعوبة تحريكه.

‫وتتمثل أعراض هذا الالتهاب في الشعور بآلام مبرحة عند رفع الذراع فوق ‫مستوى الكتف أو عند الاضطجاع على الكتف مثلا.

‫‫ويمكن مواجهة التهاب الأوتار التكلسي من خلال تنشيط سريان الدم، وذلك ‫بواسطة تمارين الإطالة. ويمكن أيضا اللجوء إلى الأدوية لعلاج الالتهاب ‫وتخفيف الألم.

‫كما يمكن أيضا اللجوء إلى العلاج الطبيعي، وإذا لم تفلح كل هذه الطرق العلاجية، يستلزم الأمر إزالة الرواسب ‫الكلسية جراحيا.

التهاب الأوتار

من جهته، قال معهد الجودة في القطاع الصحي الألماني إن التهاب ‫الأوتار عموما يحدث في الغالب بنطاق الكتف والكوع والركبة والكاحل، مشيرا ‫إلى أنه يهاجم الرياضيين وكبار السن بصفة خاصة.

‫وأوضح المعهد الألماني أن التهاب الأوتار له أسباب عدة، مثل الحركة ‫المتكررة أثناء ممارسة الرياضة واستخدام فأرة الحاسوب لمدة طويلة وأمراض ‫الروماتيزم مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والفصال العظمي.

‫ومن الأسباب الأخرى أمراض المناعة الذاتية، التي تهاجم أنسجة الأوتار ‫مثل مرض النسيج الضام، بالإضافة إلى داء السكري والبدانة والتدخين. كما ‫يمكن أن يكون التهاب الأوتار أثرا جانبيا لبعض الأدوية مثل المضادات ‫الحيوية.

وتتمثل أعراض التهاب الأوتار في الآلام الشديدة عند تحريك العضو المصاب، ‫بالإضافة إلى التورم ومحدودية الحركة.

‫ويمكن مواجهة التهاب الأوتار من خلال الراحة واستخدام الجبائر أو ‫الضمادات مع تعاطي مسكنات الألم. ويمكن أيضا اللجوء إلى التدليك والعلاج ‫الطبيعي والعلاج بالموجات فوق الصوتية. وفي حال عدم تحسن المتاعب يمكن ‫اللجوء إلى حقن الكورتيزون أو الجراحة.

/ تعليق عبر الفيس بوك