بلدية رام الله تنشر آليات التخلص من النفايات بحالة الطوارئ

رام الله - صفا

أصدرت بلدية رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، مساء السبت، نشرة خاصة لآليات التخلص من النفايات المنزلية والحفاظ على نظافة العمارات السكنية في ظل حالة الطوارئ.

ووجهت البلدية جملة تعليمات للمواطنين للتخلص من النفايات، من خلال وضعها في أكياس محكمة الإغلاق مع ضمان عدم تسرب الأوساخ وإلقائها في حاويات القمامة، من البالغين وكبار السن.

وأوعزت البلدية للمواطنين بالتواصل مع طواقمها في حال وجود للنفايات بمحيط المنازل، داعية إلى عدم إلقاء نفايات كالكمامات أو الكفوف في الشوارع.

ودعت البلدية المواطنين إلى الحفاظ على نظافة الأماكن العامة في العمارة (الدرج، باب العمارة، المصعد، مفاتيح الإضاءة)، والتأكد من وجود معقم على المدخل وفي المصعد، واستخدام الدرج، وغسيل الأيدي فور دخول المنزل.

وأهابت بلجان البنايات بتعبئة بطاقات الكهرباء وتوفير الغاز المنزلي والتأكد من وجود أرقام الطوارئ في كل منزل، كالشرطة والدفاع المدني والإسعاف وأرقام الطب الوقائي.

ودعت المواطنين إلى إيجاد وسائل للتواصل بين سكان العمارة من خلال تطبيقي واتساب أو فيسبوك، والاهتمام بحالات المرضى من كبار السن مع إتباع إجراءات السلامة.

وطالبت بالالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة والجهات المختصة، وتزويد المنازل بالاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية والأدوية والمعقمات لمدة كافية، داعية إلى إيجاد وسائل تواصل مثل جهاز راديو ببطارية وتلفون أرضي.

وأُعلن عن أول تسجيل لحالات إصابة بفيروس كورونا في فلسطين مساء الخميس 5 مارس/ آذار الجاري، وبلغت حتى الساعة 52 حالة، شُفي منها 17.

وأصدر الرئيس محمود عباس مساء نفس اليوم مرسومًا رئاسيًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، اعتبارًا من تاريخه؛ لمواجهة فيروس كورونا، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية عن البدء بإجراءات تنفيذ حالة الطوارئ، ومنها إغلاق كافة المرافق التعليمية من مدارس ورياض أطفال وجامعات ومعاهد وغيره.

/ تعليق عبر الفيس بوك