مركز حقوقي: إعدام الشاب "الخواجا" قتل خارج نطاق القانون

غزة - صفا

أدان مركز حماية لحقوق الإنسان جريمة إعدام جنود الاحتلال الإسرائيلي بدم بارد للشاب سفيان الخواجا (32 عامًا) في رأسه شرقي بلدة نعلين غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وحذر المركز في بيان صحفي الثلاثاء، من استغلال سلطات الاحتلال لانشغال المتجمع الدولي بوباء "كورونا" بالاستمرار الاعتداءات والتضييق والقتل والاعتقال ضد للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وأدان سياسة الإعدامات التي تنتهجها قوات الاحتلال والمخالفة لقواعد القانون الدولي والاتفاقيات، مؤكدًا أن إطلاق جنود الاحتلال النار على المواطن الخواجا هو قتل خارج نطاق القانون، ويأتي ضمن سلسلة الإجراءات التعسفية التي ينتهجها الاحتلال بحق الفلسطينيين.

وطالب المركز المجتمع الدولي والدول المنظمة لاتفاقيات جنيف الأربعة بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان واحترام الحالة الإنسانية التي يمر بها المجتمع الدولي، ووقف اعتداءاته الممنهجة بحق الفلسطينيين.

/ تعليق عبر الفيس بوك